Sherif Clinic
Search
Close this search box.

مخاطر شفط الدهون وأهم النصائح الفعالة لتجنبها

مخاطر شفط الدهون

عملية شفط الدهون من أكثر عمليات التجميل التي يُقبل عليها الكثير من الأشخاص للتخلص من مشكلة السمنة الموضعية، ويتساءل البعض عن مخاطر شفط الدهون قبل إجرائها، تابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال لمعرفة مخاطرها وكيفية تجنبها والمزيد من التفاصيل الهامة.

عملية شفط الدهون Liposuction

تتم عملية شفط الدهون للتخلص من الدهون المتراكمة في مناطق الجسم المختلفة والتي لا يمكن التخلص منها بالطرق التقليدية مثل الرجيم أو الرياضة، وتتم العملية تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام وذلك وفقاً لحالة المريض وكمية الدهون وعدد المناطق المراد شفط الدهون منها، ويتم عمل فتحات جراحية صغيرة جداً يتم من خلالها إذابة الدهون باستخدام قنية مخصصة ثم شفطها خارج الجسم بواسطة كانيولا، وبعد الانتهاء يتم خياطة الجروح بالغرز التجميلية.

مخاطر شفط الدهون

بالرغم من أن عملية شفط الدهون من العمليات التجميلية الأكثر انتشاراً في الوقت الحالي، إلا أنها مثل أي عملية تجميلية أخرى تتضمن بعض المخاطر ومنها ما يلي:

  • التورم وانتفاخ الجسم.
  • احتمالية الإصابة بالعدوى.
  • حدوث مضاعفات من التخدير.
  • احتباس السوائل تحت الجلد.
  • ظهور الكدمات وتغير لون الجلد.
  • الشعور بالتنميل وفقدان الإحساس بالجلد.

ومن الجدير بالذكر أن الأعراض الجانبية تكون مؤقتة وتقل بشكل تدريجي خلال فترة التعافي، وكل ما عليك فعله هو اتباع تعليمات الطبيب وتناول الأدوية الموصوفة في مواعيدها المحددة للحد من أي مخاطر والتعافي سريعاً، كما يجب المتابعة المستمرة مع الطبيب والالتزام بمواعيد الكشف للتأكد من أن كل الأمور تسير بشكل طبيعي.

تعرف على: تجارب عمليات شفط الدهون من 5 مناطق مختلفة ونتائج مذهلة

شفط دهون البطن

فوائد عملية شفط الدهون

بعد معرفة مخاطر شفط الدهون تعرف الآن على فوائد عملية شفط الدهون حيث تتضمن التخلص من الدهون العنيدة المتراكمة في الجسم في أسرع وقت، واستعادة الثقة بالنفس والمظهر الخارجي للجسم، والحصول على جسم مثالي ومتناسق، وتحسين الصحة العامة للجسم والقدرة على ممارسة أنشطة الحياة اليومية بشكل أفضل، كما تساعد تقنيات شفط الدهون الحديثة على تحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين وبالتالي شد الجلد وجعله أكثر نضارة.

أهم ما يجب اتباعه بعد شفط الدهون مع الدكتور شريف حجازي

أهم نصائح التعافي بعد عملية شفط الدهون

توجد العديد من النصائح والتعليمات الهامة الخاصة بفترة التعافي بعد عملية شفط الدهون والتي يجب اتباعها للحد من أي مخاطر ومن أهمها ما يلي:

  • يجب تناول الأدوية التي يصفها الطبيب سواء مسكنات الألم أو المضادات الحيوية في مواعيدها.
  • يجب الحرص على لبس المشد بعد عملية شفط الدهون بالمدة التي يحددها لك الطبيب.
  • تجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف وعدم العودة للعمل إلا بعد أن يسمح الطبيب بذلك.
  • يجب الإقلاع عن التدخين وتجنب شرب الكحوليات لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.
  • يجب شرب كميات كافية من الماء والسوائل المسموح بها على مدار اليوم.
  • تجنب النوم على المنطقة التي تم شفط الدهون منها أثناء فترة التعافي.
  • اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن.
  • تجنب تناول الأدوية المسيلة للدم مثل الأسبرين والمكملات العشبية.

اقرأ أيضاً: مساج بعد عملية شفط الدهون بـ 5 أيام.. طريقته وأهميته

تجربتي مع عملية شفط الدهون

يحكي أحد الرجال تجربته مع عملية شفط الدهون ويقول “كنت أعاني من مشكلة السمنة الموضعية في منطقة البطن، وبحثت كثيراً عن أفضل الطرق التي تساعدني على التخلص من هذه المشكلة المزعجة، وتوصلت أن عملية شفط الدهون هي الحل الأمثل والنهائي لتحقيق حلم القوام المثالي في أسرع وقت، وبدأت بالتحضير للعملية وإجراء كل الفحوصات والتحاليل التي طلبها الطبيب”.

تعرف على: تجارب شفط دهون البطن في 4 حالات مختلفة وتكلفة العملية

“وبعد التأكد من أن العملية تناسبني ولا يوجد ما يمنعني من إجرائها، تمت العملية بنجاح وفي بداية فترة التعافي عانيت من التورم وبعض الكدمات ومع المتابعة مع الطبيب والالتزام بتعليماته قلت الآثار الجانبية حتى اختفت تماماً، والملخص أنها كانت تجربة ناجحة وأنصح الجميع بإجراء العملية بدون تردد أو قلق”.

الشفط الموضعي للدهون

اقرأ أيضاً: 10 نصائح بعد عملية شفط الدهون لنتائج مذهلة

وفي نهاية المقال أعزائي القراء وبعد معرفة مخاطر شفط الدهون وأهم النصائح التي يجب اتباعها للوقاية منها، إذا كان لديكم أي أسئلة أخرى يمكنكم التواصل معنا عبر الواتس اب.

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.