عملية شد الجفون قبل وبعد

مع التقدم في السن يبدأ الوجه في التعرض للتجاعيد والترهلات، وقد تؤثر هذه الترهلات على رؤية بعض الأشخاص
في حال ترهل الجفون، لذا تعرفوا معنا على عملية شد الجفون قبل وبعد القيام بها في المقال الآتي.

 

عملية شد الجفون

عملية شد الجفون من أهم وأشهر عمليات التجميل في الفترة الأخيرة، والتي أخذت صدى واسعاً بين النساء
وحتى الشابات، للتخلص من آثار فقدان الوزن، أو التقدم بالسن، وترجع أسباب شهرة عملية تجميل الجفون،
لأن منطقة العينين تعتبر مركز الاهتمام في الوجه، وبالتالي حدوث أي تغير بتلك المنطقة يكون ملحوظاً بشكل
واضح، ولافتاً لأنظار الآخرين، بالإضافة إلى أن الجفون هي أول المناطق التي تظهر عليها علامات تقدم السن
والشيخوخة في الوجه، نتيجة الارتخاء الذي يحدث تحديداً في الجفن العلوي.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الهدف من عملية شد الجفون وكيف تتم

عملية شد الجفون العلوية، عادة ما تتم تحت مخدر موضعي، وأحياناً قد يحتاج الأمر إلى مخدر كلي، حسب
رؤية الجراح، ففي بعض الأحيان يكون المخدر الكلي هو الأفضل، حتى لا يتحرك المريض أثناء العملية، بينما
المخدر الموضعي مع إعطاء مهدئ للمريض في بعض الأحيان يكون حلاً أفضل.

والهدف الأساسي من تلك العملية، هو إزالة الجزء الزائد من الجلد، واستئصال الدهون الزائدة الموجودة تحت
الجلد، مع غلق الجرح بطريقة تجميلية، والنتيجة تكون جفناً مشدوداً وشكله أقرب للطبيعي، وأكثر حيوية،
ويكون شكل الجرح يكاد يكون غير ملحوظ، بحيث يكون أثر الجرح على المنطقة الخاصة بثنيات العين، ولهذا
تكون غير مرئية.

أما عملية الجفون السفلية، فيتم فيها استئصال الجلد والدهون تحت الجلد، مع شد الجلد بطريقة معينة
تسمى skin flap، ويكون أثر الجرح على الخط تحت الرموش بشكل مخفي، حتى لا يترك سوى آثار بسيطة
جداً.

أسباب تجميل الجفون

أسباب تجميل الجفون العلوية

هناك بعض الأسباب التي تستدعي تدخلاً جراحياً سريعاً، والتي يضعها أطباء التجميل في الأولوية، وعادة ما
تكون عند كبار السن، بسبب ترهل الجزء العلوي للجفون، أو ارتخاء بشكل كامل للجفن، بمعنى خروج مجموعة
من الدهون من الجفن العلوي، وبالتالي تحجب الرؤية عن المريض، وفي تلك الحالة تكون عملية تجميل الجفون
بغرض طبي في المقام الأول، بسبب عدم قدرة المريض على ممارسة حياته بشكل طبيعي إذ تحجب الرؤية
عن المريض.

أسباب وراثية، على سبيل المثال دول شرق آسيا، والتي تكثر فيها هذا النوع من العمليات، بسبب الجينات
الوراثية، التي تتمثل في ارتخاء عضلات الجفون بطبيعتها عن الأشخاص الآخرين، وفي هذه الحالة لا يتعلق
الأمر فقط بتقدم العمر.

 

أسباب تجميل الجفون السفلية

مع التقدم بالسن، تؤثر الجاذبية على الوجه بشكل عام إذ تقوم بسحب الأكياس Under Eye Bags الموجودة بالجفن
السفلي إلى الأسفل، ولا تستطيع تلك الأكياس مقاومة الجاذبية بسبب ذوبان أو قلة نسبة الكولاجين الموجودة في
الجسم مع التقدم في العمر أيضاً، وبالتالي تعتمد عملية شد الجفن السفلي، على إزالة تلك الأكياس، للحصول على
مظهر صحي وأصغر سناً، لأن تلك العملية عادة ما تكون للأشخاص الأكبر في العمر.

ولكن في بعض الحالات، تكون تلك العملية في مرحلة عمرية متقدمة، والتي يكون لها أسباب وراثية، تتعلق بوجود تلك
الأكياس Under Eye Bags منذ الصغر لأسباب جينية، ويلجؤون لإزالتها في سن الشباب.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الهدف من عملية شد الجفون

عملية شد الجفون العلوية، عادة ما تتم تحت مخدر موضعي، وأحياناً قد يحتاج الأمر إلى مخدر كلي، حسب رؤية
الجراح، ففي بعض الأحيان يكون المخدر الكلي هو الأفضل، حتى لا يتحرك المريض أثناء العملية، بينما المخدر
الموضعي مع إعطاء مهدئ للمريض في بعض الأحيان يكون حلاً أفضل.

والهدف الأساسي من تلك العملية، هو إزالة الجزء الزائد من الجلد، واستئصال الدهون الزائدة الموجودة تحت الجلد،
مع غلق الجرح بطريقة تجميلية، والنتيجة تكون جفناً مشدوداً وشكله أقرب للطبيعي، وأكثر حيوية، ويكون شكل الجرح
يكاد يكون غير ملحوظ، بحيث يكون أثر الجرح على المنطقة الخاصة بثنيات العين، ولهذا تكون غير مرئية.

أما عملية الجفون السفلية، فيتم فيها استئصال الجلد والدهون تحت الجلد، مع شد الجلد بطريقة معينة تسمى
skin flap، ويكون أثر الجرح على الخط تحت الرموش بشكل مخفي، حتى لا يترك سوى آثار بسيطة جداً.

 

كيف تتم جراحة شد الجفون

تتم عملية شد الجفون بالمخدر الكلي، وبعد التخدير يقوم الطبيب بتحديد المناطق التي سيتم شدها ثم يقوم
بعمل شق جراحي بين طيات الجفون بحيث يصعب ظهور الندبات بها بعد التعافي، وبعد عمل الشق الجراحي يتم
شد الجلد المترهل في الجفون وقص الجلد الزائد أو ثنيه بين طيات الجفون، وأخيراً بعد أن تتم عملية الشد يتم
إغلاق الشق الجراحي ببعض الغرز التجميلية والضمادات الطبية لتغطية الجرح.

فترة التعافي بعد عملية شد الجفون تشمل الحرص على تجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف لبعض الوقت وعمل
بعض الكمادات الباردة على العينين بعد أن يتم فك الغرز التجميلية وتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة،
وتشمل الآثار الجانبية بعض التورم وظهور بعض الكدمات بالإضافة إلى الشعور ببعض الآلام التي يمكن التغلب عليها
ببعض المسكنات التي يصفها الطبيب.

إرشادات عملية شد الجفون قبل وبعد

نصائح قبل شد الجفون

وتشمل ما يلي:

  • تجنب الأسبرين والمكملات العشبية وغيرها من مسيلات الدم لتجنب النزيف.
  • تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى.
  • الحفاظ على الصحة العامة وتناول الطعام الصحي لرفع اللياقة البدنية.
  • تجنب الكحوليات عند الخضوع إلى عملية شد الجفوت قبل وبعد العملية لأنها تتداخل مع التخدير.
  • إخبار الطبيب عن أية تغييرات في الأدوية قبل العملية أو عند انتقال أية عدوى.
  • تجنب حلق الوجه في ليلة الجراحة لمنع انتقال العدوى بسهولة.
  • إزالة كل العطور ويمستحضرات البشرة والمكياج قبل العملية.
  • تجنب تناول الماء أو الطعام في ليلة الجراحة.
  • من أهم تعليمات عملية شد الجفون قبل وبعد العملية تجنب التدخين لأنه يعرض لمضاعفات وضعف الشفاء.

بعد عملية شد الجفون

بعد عملية شد الجفون ينصح بالتالي:

  • الاعتناء بالجروح وتنظيفها، وتبديل الضمادات في الوقت الذي يوصي به الطبيب.
  • تناول مسكنات الألم، وموانع تجلط الدم، وموانع الغثيان.
  • وضع المراهم والمطهرات والمضادات الحيوية الموضعية على الجروح.
  • تجنب الأنشطة البدنية التي ترفع ضغط الدم، أو مناطق العدوى.
  • تجنب التدخين لأنه يؤدي إلى سوء التئام الجروح.

نتائج عملية شد الجفون

يمكن رؤية الفرق بين نتائج عملية شد الجفون بعد العملية مباشرة، ولكن النتائج تحتاج إلى جدول زمني
مثل أي عملية أخرى تظهر خلاله بالتدريج حتى يستقر الجلد ويعود لمظهره النهائي، وتمر النتائج بالتالي:

  • في الأيام الأولى بعد العملية يمكن ملاحظة الفرق بين النتائج، وفي هذه الفترة تزداد الآثار الجانبية
    لذا لا يمكن رؤية النتائج الكاملة.
  • تزول الآثار الجانبية وتشفى شقوق الجراحة خلال الشهر الأول، وتبقى بعض الكدمات.
  • خلال الشهر الثالث تزول كل الآثار الجانبية وتظهر النتائج النهائية.
  • Date Format: MM slash DD slash YYYY

إترك تعليقك