Sherif Clinic

6 مميزات لـ عملية شد الجسم بعد التكميم

عملية شد الجسم بعد التكميم

ما هي أسباب ترهلات الجسم؟ ومتى يمكن إجراء عملية شد الجسم؟ وماذا عن عملية شد الجسم بعد التكميم تحديداً؟ ولماذا يؤثر تكميم المعدة على الجلد ويسبب ترهله؟ وما هي فوائد تلك العملية؟ كل هذا وأكثر أعزائي القراء نتعرف على إجابته في هذا المقال، فتابعوا معنا.

عملية تكميم المعدة

عملية التكميم هي واحدة من أشهر وأهم عمليات وإجراءات علاج السمنة والسمنة المفرطة، وتتم بهدف تقليل حجم المعدة وترك مساحة صغيرة منها تكون حوالي 20% – 30% من الحجم الأصلي للمعدة، وتكون تلك المساحة فقط هي المخصصة لتناول الطعام وبالتالي فإن الشخص الذي خضع للعملية يتناول على المدى الطويل كميات طعام أقل ويشعر بالشبع بسرعة أكبر، ويساعد ذلك بالطبع على تقليل السعرات الحرارية وزيادة حرق الدهون وبالتالي فقدان الوزن خلال الأشهر التالية للعملية.

عملية شد الجسم بعد التكميم (1)

لماذا يسبب تكميم المعدة ترهل الجسم؟

مثلما هو الحال في الرجيم كواحد من الأسباب التي تؤدي إلى ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن، فإن الشئ نفسه ينطبق على فقدان الوزن الذي ينتج عن عملية تكميم المعدة، فبعد العملية يتم التخلص من كمية كبيرة من الدهون الزائدة والوزن، والذي كان الجلد قد تمدد من قبل على مدار شهور وربما سنوات حتى يسع تلك الدهون بداخله، ولذا تكون هناك مساحات واسعة من الجلد بعد فقدان الوزن قد ترهلت وتهدلت وتظهر بمظهر مرتخِ، وفي الغالب لا يستطيع هذا الجلد العودة إلى الوضع الطبيعي وحده خاصة إذا كان الجلد كما ذكرنا بكمية كبيرة، وقد يتدخل سن المريض في ذلك أيضاً.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

عملية شد الجسم بعد التكميم

من أهم الحلول التي قد يفكر فيها الأشخاص الذين خضعوا للتكميم ويعانون من ترهل الجسم بعده هي عمليات شد الجسم، فنظراً لأن الترهل الذي قد يكون شديداً هو من أهم الآثار التي يمر بها أغلب من يجرون عملية تكميم المعدة، فإنهم قد يلجأوا إلى عملية شد منطقة أو أكثر بالجسم أو شد الجسم بالكامل حتى يمكنهم التخلص من تلك الترهلات وتعزيز نتائج ما قاموا به من فقدان للوزن وتحسين مظهر الجسم، وتعد شريحة كبيرة من المقبلين على عمليات الشد هم من قاموا بالتكميم من قبل.

عملية شد الجسم بعد التكميم
شد ترهل البطن بالجراحة

فوائد عملية شد الجسم بعد التكميم

تساعد عملية شد الجسم بعد التكميم على تحقيق عدد من الفوائد والمميزات الهامة التي من أبرزها ما يلي:

  1. تعزيز نتائج فقدان الوزن وإظهارها بشكل أفضل.
  2. حماية الأنسجة من التليف والتضرر.
  3. التخلص من ترهل الجلد الزائد بشكل نهائي.
  4. التخلص من الخلايا الدهنية التي لم يتم التخلص منها بعد التكميم.
  5. تقوية الأنسجة العضلية وحمايتها.
  6. الحصول على نتائج طويلة المدى.
عملية شد الجسم بعد التكميم
شد البطن قبل وبعد للنساء

ما قبل عملية شد الجسم بعد التكميم

قبل عملية شد الجسم يتوجه المريض إلى العيادة أو المركز المقرر الخضوع للعملية فيه، ويقابل الطبيب للتنسيق حول بعض الإجراءات الهامة كما يلي:

  • تقديم كافة معلومات التاريخ الطبي والدوائي للمريض.
  • معرفة الوزن والأهداف التي تم تحقيقها من عملية تكميم المعدة وكمية الوزن الذي تم فقدانه.
  • الكشف الجسدي وتحديد درجة الترهل وكمية الجلد المراد إزالته.
  • يقدم الطبيب التعليمات التي من المهم اتباعها قبل العملية.
  • إذا كانت الحالة مدخنة فعادة ما ينصح الطبيب بالإقلاع عن التدخين لفترة معينة قبل العملية لتجنب مضاعفات الجراحة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

خطوات عملية شد الجسم بعد التكميم

تتم عمليات شد الجسم باستخدام التخدير العام، وذلك كما يلي:

  • يقوم الطبيب في البداية بتحديد ورسم علامات على الجلد وفقاً لما سوف يتم التخلص منه من أنسجة جلدية.
  • يجري الطبيب شقوقاً جراحية في الأماكن المستهدفة.
  • من خلال تلك الشقوق تُزال الأنسجة العضلية الزائدة والخلايا الدهنية.
  • يُشد الجلد إلى موضع متناسق ومناسب ويتم قص الزائد منه.
  • تُغلق الشقوق الجراحية في النهاية وتُضمد.
  • عادة ما يتم تركيب أنابيب لتصريف السوائل بعد العملية.

ما بعد عملية شد الجسم بعد التكميم

بعد العملية من المتوقع الشعور ببعض الآثار الجانبية الشائعة مثل الألم أو الوخز والاحمرار أو التنميل والخدر لفترة وغيرها من الآثار، ويتم التعامل معها وتقليلها من خلال تعليمات الطبيب لفترة التعافي، ومن أهمها ما يلي:

  • لبس المشد بعد عمليات شد الجسم طوال الفترة التي ينصح بها الطبيب لذلك.
  • الحفاظ على الشقوق الجراحية من التلوث أو الرطوبة وحمايتها من العدوى.
  • تناول الأدوية التي ينصح بها الطبيب ويقوم بوصفها بالجرعة المطلوبة سواء كانت مسكنات الألم أو المضادات الحيوية.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل والحفاظ على ترطيب الجسم، وتناول الغذاء الصحي قدر الإمكان وتقليل الملح والصوديوم.
  • الحصول على قسط كاف من الراحة وعدم إجهاد الجسم، ولكن من المهم التحرك بشكل معتدل للوقاية من التجلط.

الأسباب الأخرى لترهل الجسم

تختلف أسباب ترهل الجسم وتتنوع من حالة إلى أخرى، فهي لا تقتصر فقط على فقدان الوزن الملحوظ ولكنها قد تحدث أيضاً نتيجة بعض العوامل الأخرى ومن أهمها ما يلي:

  • تغيرات الجسم بعد الحمل والولادة.
  • التقدم في السن بشكل طبيعي.
  • وجود مشكلات في مرونة الجلد.
  • بعض الأمراض التي من الممكن أن تسبب خفض إنتاج الكولاجين والإيلاستين.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا معاً على فوائد عملية شد الجسم بعد التكميم وكيفية إجراء تلك العملية، وما هو مهم قبلها وبعدها، إذا كانت لا زالت لديكم تساؤلات أخرى أو إذا كنتم تفكرون في حجز موعد، يمكنكم بلا تردد التواصل معنا.