Sherif Clinic

أهم 9 أسئلة عن عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه

عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه

هل أنتم مهتمون أعزائي القراء بـ عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟ هل تدور بذهنكم الكثير من التساؤلات حول تلك العمليات؟ لماذا تتم؟ ومتى أكون مرشحاً لها؟ وما هي فوائدها ومميزاتها؟ وما هي عيوبها وسلبياتها؟ وماذا عن تجاربها؟ إذاً تابعوا هذا المقال الذي ستجدون فيه إجابات كل تلك التساؤلات وأكثر.

ما هي عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟

عمليات الحقن الذاتي للدهون في الوجه هي عبارة عن واحدة من أهم أنواع عمليات حقن الدهون الذاتية بشكل عام، حيث تتم تلك العمليات عن طريق نقل الدهون من منطقة في الجسم إلى منطقة أخرى، وبالطبع فإن تلك المنطقة الأخرى في حالتنا هنا هي الوجه، وتتم عملية حقن الوجه بالدهون بهدف التخلص من بعض مشكلاته وإعادة النضارة والشباب إليه.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما الحالات المرشحة لعمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟

من المهم توافر بعض الصفات في الحالات التي يمكنها الخضوع لعملية حقن دهون الوجه، وذلك حتى تكون الحالة مرشحة للإجراء بدون مشكلات أو مخاطر، ومن أهم تلك المواصفات ما يلي:

  • أن تكون الصحة العامة للحالة جيدة، ولا تعاني من أمراض خطيرة مزمنة تتعارض مع الإجراء.
  • أن تكون الأنسجة العضلية والجلدية والعصبية سليمة.
  • ألا توجد مشكلة مناعية أو مشكلة مناعة ذاتية تمنع من إجراء العملية.
  • وجود كمية كافية من الخلايا الدهنية في المنطقة المانحة.
  • ألا يكون لدى الحالة خطر مرتفع لتجلط الدم يتطلب تناول المسيلات بانتظام وبشكل مزمن.

ما فوائد عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟

تساعد إجراءات حقن الدهون الذاتية في الوجه على علاج وتقليل بعض أشهر مشكلاته، وأيضاً توجد بعض الفوائد الجمالية الهامة المتعلقة بالإجراء كما يلي:

  • التخلص من آثار حبوب الشباب القديمة في الوجه.
  • توحيد ملمس البشرة وتنعيمها وجعلها أكثر نضارة.
  • نفخ الخدود بالنسبة للحالات التي تعاني من نحافتها بشكل ملحوظ وتفضل الخدود الممتلئة.
  • علاج الآثار البسيطة للجروح.
  • شد البشرة وتقليل ترهلها الناتج عن فقدان الدهون.

ما أهم الخطوات قبل عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟

قبل العملية، ومثلما هو الحال في كل الإجراءات والعمليات التجميلية، فإن هناك بعض الاستعدادات والتجهيزات الهامة أولاً، ومن أهمها ما يلي:

  • معرفة التاريخ الطبي الكامل للمريض، يشمل ذلك أي أمراض سابقة أو حالية، وأي أدوية تم أو يتم تناولها، وأي جراحات سابقة تم الخضوع لها.
  • الكشف الجسدي على منطقة الوجه وتحديد كمية الدهون التي يحتاجها.
  • الكشف الجسدي على المنطقة التي سوف يتم شفط الدهون منها.
  • مناقشة أهداف الحالة وتوقعاتها من العملية.
  • يطلب الطبيب عدم تناول أي أدوية مسيلة للدم مثل الأسبرين وبعض مضادات الالتهابات.
  • التوقف عن التدخين.

كيف تتم عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟

تتم عملية حقن الوجه بالدهون الذاتية من خلال الخطوات التالية:

  • يقوم الطبيب بعد التخدير بتحديد علامات على المنطقة التي سوف يتم شفط الدهون منها وإجراء شق جراحي.
  • يتم سحب كمية من الدهون بتقنيات شفط الدهون المتعارف عليها.
  • تُنقى الدهون الخارجة من الشوائب والدماء وأي زوائد مختلطة بها، وأيضاً يتم تكسيرها وتفتيتها.
  • تُحقن الدهون بعد أن أصبحت جاهزة في الوجه باستخدام حقن مخصصة.
  • في حال إن كانت الدهون قد تم شفطها من قبل في إجراء آخر وتخزينها، فإن خطوة الشفط لا تتواجد في يوم الحقن.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

هل تجارب عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه ناجحة؟

إذا كنتم تتساءلون أعزائي القراء عن تجارب حقن الوجه بالدهون، فإننا نفيدكم علماً بأن هذا الإجراء من أكثر الإجراءات التي تتمتع بنتائج جيدة وناجحة، ولكن لابد من التنويه على أنه ليست كل الأجسام متماثلة وبالتالي استجاباتها جميعاً أيضاً ليست متماثلة، ولكن كلما تم اتباع نصائح الطبيب للحفاظ على نتيجة العملية، كلما كانت التجربة أفضل واستمرت النتائج لأطول فترة ممكنة، ويمكن التعرف على بعض تجارب حقن الوجه بالدهون من هنا.

عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه

هل عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه خطيرة؟

إن عمليات حقن الدهون في الوجه تعتبر من الإجراءات الآمنة في حد ذاتها، حيث أنها إجراءات لا تتعلق بها مشكلات أو مضاعفات خطيرة في معظم الأحيان، كما أن درجة الأمان تزداد كلما تمت مراعاة العوامل التالية:

  • اختيار أفضل طبيب لإجراء العملية وأن يكون ذو خبرة في تجارب لحالات سابقة ناجحة في هذا النوع من العمليات.
  • أن تكون الحالة مرشحة للإجراء بدون أي مشكلات، ويتم التأكد من ذلك قبل العملية.
  • أن يكون هناك التزاماً بكل ما ينصح به الطبيب خلال فترة التعافي.

هل توجد مضاعفات لحقن الوجه بالدهون؟

كما ذكرنا أعلاه أعزائي القراء، فإن حقن الدهون بالوجه لا يعتبر من الإجراءات الخطيرة على الإطلاق، بل وإن الآثار الجانبية الخاصة به تكون معتدلة إلى خفيفة وتزول ويتم علاجها خلال فترة التعافي مع الالتزام، ولكن في حالات معينة في أي إجراء تجميلي أو جراحي من الممكن لعدة أسباب حدوث بعض المضاعفات، ومن أهمها ما يلي:

  • قد يحدث النزيف للأشخاص الذين تم إجراء العملية لهم وهم يتناولون أدوية سيولة الدم أو لديهم خطر مرتفع لحدوث النزيف.
  • في حالة عدم الاهتمام بالنظافة والتعقيم من الممكن أن تحدث عدوى.
  • في حالة عدم كفاءة الطبيب وخبرته من الممكن ألا تكون النتائج جيدة.
عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه
قناع الوجه المزود بكمادات

كيف يُعالج التورم بعد عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه؟

يعتبر تورم الوجه بعد حقن الدهون فيه من أشهر الآثار الجانبية المرتبطة بالعملية، ولذا نجد الكثير من التساؤلات عن كيفية علاج وتخفيف هذا التورم، وإليكم أعزائي القراء بعض النصائح البسيطة:

  • استخدام كمادات باردة أو أقنعة الوجه المزودة بكمادات لتقليل التورم.
  • شرب الكثير من الماء خلال التعافي لتخفيف التورم.
  • إذا قام الطبيب بوصف مراهم لتخفيف التورم أو مسكنات للألم فمن المهم الالتزام بها.
  • عدم الانحناء وخفض الوجه لأسفل حتى لا يحدث ضغط عليه، ولكن يجب الإبقاء على وضعية الرأس مرفوعة لأعلى.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على أهم التساؤلات التي تدور حول عمليات حقن الوجه بالدهون الذاتيه وإجاباتها، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، أو إذا كنتم تفكرون في حجز موعد لدينا، يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.