علاج الاذن البارزة للاطفال بـ 3 طرق مختلفة

علاج الاذن البارزة للاطفال

تعتبر مشكلة الأذن البارزة من الحالات التي من الممكن أن نراها حولنا في العديد من الأشخاص، ولأن العلاج كلما كان مبكراً كلما كان أفضل، فإنه من المهم البحث عن علاج الاذن البارزة للاطفال للتخلص من هذه المشكلة في الوقت المناسب، وفي هذا المقال أعزائي القراء، سوف نتعرف على طرق علاج الأذن البارزة عند الأطفال، وما هو السن المناسب للعلاج، فتابعوا معنا القراءة.

ما معنى الأذن البارزة؟

يُطلق عليها أيضاً الأذن الخفاشية، أو الأذن الوطواطية، وهي الحالة التي تكون فيها الأذن الخاصة بالإنسان بارزة عن جانبي رأسه بشكل ملحوظ، حيث أنه من الطبيعي أن تكون درجة بروز الأذن عن الرأس بزاوية أقل من 30 درجة، وعندما تزداد الزاوية الحادة بين الأذن والرأس عن ذلك فإن عندها يتم تشخيصها على أنها أذن بارزة، ومن الممكن أن يكون الجزء الأعلى تحديداً من الأذن البارزة مقلوباً للأمام بشكل ملحوظ.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

لماذا تحدث الأذن البارزة؟

إن المسبب الرئيسي لبروز الأذنين هو الكيفية التي تم بها نمو الغضاريف وتشكّلها، قد يحدث ذلك أثناء تكون الجنين ويُكتشف بعد الولادة، أو قد يحدث بعد الولادة ببضعة أشهر، وقد يحدث في مرحلة لاحقة من العمر سواء كان ذلك بسبب عملية جراحية ما، أو إصابة حدثت في مكان الأذنين وأثرت على الغضاريف، أو بسبب الجينات الوراثية في العائلة التي ينتمي إليها الشخص، فكلما كان هناك أفراد في العائلة لديهم أذن خفاشية، كلما زاد احتمال أن تكون لدى الطفل.

علاج الاذن البارزة للاطفال

إن العلاج المبكر لمشكلة الأذن الخفاشية عند الأطفال يعتبر في غاية الأهمية، وذلك لأنه كلما تم التقدم في السن كلما أصبحت الغضاريف أكثر صلابة، لذلك فإن العلاج المبكر يكون أسهل بكثير ويساعد على الوقاية من زيادة درجة الحالة مستقبلاً، كما أنه لابد أن ننتبه إلى الجانب النفسي الخاص بالطفل، حيث أن اختلاف شكل أذنيه عن رفاقه خاصة إذا تعرّض للتنمر بسبب ذلك، فمن الممكن أن يعرضه لفقدان الثقة بالنفس أو الاكتئاب وغيرها من المشكلات النفسية.

علاج الاذن البارزة للاطفال بالجراحة

إن الخيار الأول لعلاج الأذن البارزة عند الأطفال هو عملية تجميل الأذن، والتي تكون هي الخيار الأفضل للكبار بالطبع أيضاً، ولكن بالنسبة للأطفال فلابد من التأكد أن سن الطفل وحالته الصحية تؤهله لذلك وفق ما يحدد الطبيب وينصح، وتتم هذه العملية عن طريق إعادة تشكيل موضع الغضاريف الخاصة بأذن الطفل بعد أن يتم عمل شق جراحي خلف الأذنين، وتُزال كافة الأجزاء الزائدة، وبعدها تُغلق الشقوق الجراحية التي تم عملها باستخدام غرز ثابتة للحفاظ على موضع وشكل الأذن الجديد.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما السن المناسب لعملية تجميل الأذن للأطفال؟

يكون من الأفضل لو تم إجراء هذه العملية في سن مبكرة ما بين 6 إلى 12 سنة على سبيل المثال، ولكن بالطبع لابد أولاً أن يقرر الطبيب ذلك وفقاً لاحتياج حالة الطفل ووفقاً لكونه مرشحاً للإجراء من الأساس أو لا، فإذا كانت هناك مشكلة أو مانع منه فلا تكون العملية حينها خياراً مناسباً، وقد يصف الطبيب بعض العلاجات المؤقتة لحين حلول موعد مناسب للعملية.

علاج الاذن البارزة للاطفال باللصقات

هناك خيار آخر معروف وشهير للغاية وهو لصقات الأذن البارزة، وهي عبارة عن طريقة غير جراحية لعلاج بروز الأذنين ولكنها تكون فعالة فقط للأطفال حديثي الولادة وحتى عمر ثلاثة أشهر تقريباً، وهي الفترة التي يكون فيها غضروف الأذن للطفل في أضعف حالاته فيكون تشكيله سهلاً، وينصح الطبيب بالأنواع المناسبة وفقاً لحالة كل طفل وأيضاً الأماكن التي من الممكن الحصول على اللصقات الجيدة من خلالها، وكذلك مدة استخدامها.

علاج الاذن البارزة للاطفال
لصق الأذن البارزة للأطفال

علاج الاذن البارزة للاطفال بقولبة الأذن

تعتبر قولبة الأذن أو تجبير الأذن أيضاً إحدى الطرق المستخدمة لـ علاج الاذن البارزة للاطفال حديثي الولادة، وهي عبارة عن جبيرة معينة يقوم الطبيب بوضعها بكيفية معينة أيضاً على أذني الطفل حتى تساعد على علاج البروز وجعل الأذن في موضعها وشكلها المناسب والمتناسق، من الممكن أن تستمر فترة العلاج من عدة أسابيع إلى عدة أشهر حسب الحالة وحسب ما يقرر الطبيب، وخلال فترة العلاج من المعتاد أن تكون هناك بضعة زيارات إلى مكتب الطبيب للمتابعة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على الطرق المختلفة لـ علاج الاذن البارزة للاطفال والسن المناسب لكل نوع من هذه العلاجات، إذا كانت لديكم استفسارات أخرى، يمكنكم بكل ترحيب التواصل معنا.