شفط الدهون بدون عملية والتخلص منها بـ 5 طرق مختلفة

شفط الدهون بدون عملية

عملية شفط الدهون تعد من أهم التقنيات التجميلية لتنسيق القوام والتخلص من الدهون الزائدة، ولكن هل يمكن شفط الدهون بدون عملية تتطلب شقوق جراحية واضحة؟ وهل هناك تقنيات أو طرق أخرى يمكن بها تقليل نسبة دهون الجسم بدون أن يتم شفطها مباشرة؟ وكيف يمكن اختيار الطريقة المناسبة؟ تعرفوا على إجابات هذه التساؤلات وأكثر في هذا المقال أعزائي القراء.

فوائد شفط الدهون

من الأقوال الشهيرة جداً “ليست كل الخسائر هزيمة فبعضها مكسب عظيم”، وإذا نظرنا إلى خسارة كميات الدهون التي تكون متراكمة في مناطق مختلفة من أجسامنا، فإن هذه المقولة ستنطبق عليها بلا شك، فخسارة الوزن والدهون ليست سيئة على الإطلاق، لأنه مع تقدمنا في السن أو مع اكتسابنا للوزن بسبب نمط حياة خاطئ أو مأكولات غير صحية بشكل دائم أو غيرها من الأسباب، فإن من الطبيعي أن نجد أرطالاً من الدهون مترسبة في الجسم مصحوبة بزيادة الرقم الذي نراه عندما نقف على الميزان، ومصحوبة أيضاً بمشاكل مزعجة وإحباطات عند ارتدائنا للملابس، ويعتبر شفط الدهون إحدى طرق التخلص من هذه المشكلة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

المناطق التي يمكن شفط الدهون منها

هناك العديد من المناطق التي يمكن إجراء شفط الدهون عليها، فهو ليس إجراء يقتصر على منطقة واحدة أو جزء معين من الجسم، ولكن يمكن:

شفط الدهون التقليدي

تعتبر عملية شفط الدهون التقليدية هي أول إجراءات شفط الدهون وأكثرها شهرة تقريباً، وتم هذه العملية بعد استخدام التخدير العام وصنع شقوق جراحية في الجلد في المناطق التي سيتم شفط الدهون منها، ثم حقن المريض بمحلول ملحي معين يحتوي أيضاً على أدوية مسكنة والانتظار لفترة معينة، ثم يقوم الطبيب بإدخال أداة جهاز شفط الدهون التي تشبه الأنبوب ليتم تفكيك الدهون وشفطها من خلالها وتنتهي إلى إناء لتجميع الدهون والسوائل التي تم إخراجها من الجسم، وبعد العملية يتم تضميد الجروح وعادة ما تكون فترة التعافي بعد عملية شفط الدهون التقليدي أطول من التقنيات الأخرى.

شفط الدهون بدون عملية بالليزر

بالإضافة إلى شفط الدهون التقليدي هناك تقنيات أخرى لشفط الدهون مثل شفط الدهون بالليزر، وهو يعتبر إجراء غير جراحي بالمعنى المعقد المعروف للجراحة، حيث أنه في هذه الطريقة تكون الشقوق الجراحية صغيرة جداً ويتم استخدام أشعة الليزر التي تولّد طاقة حرارية، تعمل هذه الطاقة المنبعثة على تفتيت الخلايا الدهنية وإذابتها حتى تكون عملية شفطها من الجسم أسهل، يعتبر هذا العلاج حلاً للتخلص من كمية من الدهون الموجودة في الجسم ولكنه لا يعد علاجاً للسمنة.

شفط الدهون بدون عملية بالفيزر

إن الإجراء الآخر الذي يُستخدم لشفط الدهون هو شفط الدهون بالفيزر، وهي تقنية أحدث يتم استخدامها عن طريق أجهزة الفيزر التي تصدر اهتزازات تؤدي إلى تفكيك وإذابة الدهون لتصبح في صورة سائلة، يكون الشق الجراحي اللازم لإدخال كانولا جهاز الفيزر ضئيل جداً، وتعد فترة التعافي بعد عملية شفط الدهون بالفيزر أقصر من التقنيتين السابقتين، وهو أيضاً من الإجراءات التي يفضلها الكثير من الناس لهذا السبب ولأسباب ومميزات أخرى.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

شفط الدهون بدون عملية
شفط ونحت عضلات البطن

شفط الدهون بدون عملية بالتبريد

بعد أن تعرفنا على طرق شفط الدهون بدون عملية جراحية، نتعرف الآن أعزائي القراء على بعض التقنيات التي تساعد على تقليل نسبة دهون الجسم، هو لا يعتبر شفط بالمعنى الطبي ولكن قد يطلق عليه العامة شفط الدهون بدون عملية لأنها إجراءات لا يتم فيها عمل أي شق جراحي حتى ولو كان ضئيلاً، ويعتبر تفتيت الدهون بالتبريد من أهم هذه الطرق، حيث يقوم الطبيب بتخدير المنطقة والمشي بجهاز الكرايو عليها لمدة معينة في كل جلسة، وتساعد درجة الحرارة المنخفضة جداً للجهاز على إتلاف الخلايا الدهنية ويتخلص منها الجسم بعد ذلك.

شفط الدهون بدون عملية بالترددات الراديوية

شفط أو تحلل الدهون بالترددات الراديوية هو طريقة يتم فيها استخدام تردد لاسلكي معين يعمل على رفع درجة حرارة الدهون، ويتم هذا الإجراء بشكل غير تلامسي حيث يكون الجهاز بعيداً عن الجلد بمسافة 1 سم تقريباً حتى يسخّن الخلايا الدهنية دون أن يؤثر على الجلد، وهو مناسب للأشخاص الذين يريدون تقليل الدهون موضعياً في منطقة بعينها من الجسم لم تفلح معها الطرق الأخرى، ولكنه لا يصلح للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في خلايا الجلد أو العضلات.

شفط الدهون بدون عملية
شفط دهون الأفخاذ

شفط الدهون بدون عملية بالحقن الكيميائي

طريقة أخرى لتقليل الدهون بدون عمليات هي الحقن الكيميائي بمادة تُسمى حمض Deoxycholic، حيث تمزق تلك المادة الخلايا الدهنية وتتلفها وبالتالي يقل عددها في المنطقة المحيطة بموضع الحقن، وقد يلجأ إليه بعض الأشخاص خصيصاً للتخلص من دهون اللغد التي تسبب مشكلة الذقن المزدوجة، وهو مناسب لمن يريد التخلص من تلك الدهون دون اللجوء إلى الخيارات الجراحية، ولكنه غير مناسب لمن يعانون من الترهل والترقق ومشاكل تصبغات الجلد.

كيف يمكن اختيار طريقة شفط الدهون المناسبة؟

بعد أن تعرفنا على كيفية شفط الدهون بدون عملية من خلال أكثر من طريقة، لعلكم تتساءلون الآن ما هي الطريقة الأنسب لكم؟ وفي الواقع أعزائي القراء لا يمكن إعطاء أفضلية لأي إجراء تجميلي عن آخر إلا بعد أن يقوم الطبيب نفسه بمناقشتك والكشف والفحص لتقييم الحالة جيداً وما هو الأنسب لها، وأيضاً مناقشة الفوائد والمخاطر بالنسبة لكل شخص، فكما ترى ليست كل الإجراءات مناسبة لكل الأشخاص، لذلك بشكل مبدأي لابد أن تحدد أهدافك من الإجراء ثم تقوم بالتحدث مع الطبيب حول الطريقة التي تؤهلك لتحقيق هذه الأهداف، وبشكل عام يجب الوضع في الاعتبار:

  • كمية الدهون لديك وطبيعتها.
  • ما إذا كنت مرشحاً للإجراء أم لديك مانع صحي.
  • فترة الشفاء بعد شفط الدهون في كل إجراء ومدى استعدادك لها.
  • عدد جلسات العلاج في الطرق التي تتطلب أكثر من جلسة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن قدمنا لكم كيفية شفط الدهون بدون عملية بالعديد من الطرق والتقنيات، إذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات يمكنكم التواصل معنا بكل ترحيب من هنا.