شد الجفون بدون عمليات بـ 5 طرق مختلفة

شد الجفون بدون عمليات

لأن العيون هي أهم ما يميز تعبيرات الوجه ويبرز جماله، يهتم الكثير من الأشخاص بأن يكون مظهر عيونهم مشرقاً وحيوياً، لذلك قد يلجأوا إلى طريقة لشد الجفون عند معاناتهم من تهدّلها، ولكن ماذا عن شد الجفون بدون عمليات جراحية؟ هل هو ممكن؟ هذا ما سنجيب عنه أعزائي القراء في هذا المقال، فتابعوا معنا.

عملية شد الجفون

من أهم وأشهر الإجراءات في مجال الطب التجميلي عملية شد جفون العين، أو رأب الجفن كما يُطلق عليها في بعض الأحيان، هذه العملية تهدف إلى إصلاح الجفون المتدلية وشدها وإعادتها إلى الموضع الصحيح.

من الممكن أن تكون هذه العملية تجميلية فقط لمجرد عدم رضاء الشخص عن مظهر عينيه بجفنيهما المرتخيان، ومن الممكن أن تكون جراحة علاجية إذا كان ارتخاء الجفن يسبب مشكلات في الرؤية، وقد تُجرى مع عملية رفع الحواجب أو قد تُجرى بمفردها.

ارتخاء الجفن والكولاجين

يلجأ الكثير من الأشخاص لشد الجفون لأنه مع التقدم الطبيعي في العمر، وعادة فوق سن الـ 30 تبدأ البشرة في فقدان الكولاجين، هل تساءلتم من قبل لماذا نجد أن معظم منتجات العناية بالبشرة دوماً ما تروج لنفسها بأنها غنية بالكولاجين؟ لأن الكولاجين مركب بروتيني طبيعي تصنعه البشرة بنفسها للحفاظ على نضارتها وصحتها، وهو الذي يعمل على تنعيمها أيضاً.

بسبب فقدان الكولاجين، من الممكن أن تحدث الخطوط والتجاعيد والترهل في الجفن وحول العيون عموماً، حيث أن هذه المنطقة تكون أكثر عرضة لتلك المشكلات، وتظهر بها الثنيات والترهلات بشكل واضح.

هل يمكن شد الجفون بدون عمليات ؟

إن القيام بأي إجراء تجميلي يعتمد على العديد من العوامل، بما في ذلك حالة الشخص ومتطلباته والميزانية والتفضيلات الشخصية لكل من الطبيب والمريض، وعندما لا تكون الجراحة خياراً مناسباً، فإنه يمكن اللجوء لأحد الخيارات غير الجراحية، مثل الليزر والفيلر والبوتوكس والبلازما والموجات الصوتية.

ولكن من المهم مناقشة الاختيارات والبدائل المتاحة مع طبيب تجميل متخصص، لتحديد الطريقة الأنسب والنتائج المتوقعة منها.

شد الجفون بدون عمليات بالفيلر

حقن الفيلر (أو الحشوات الجلدية) هي من أشهر التقنيات التجميلية في العصر الحالي، حيث تُستخدم في العديد من إجراءات التجميل، وفي شد الجفون بدون عمليات باستخدام الفيلر، يقوم الطبيب بحقن محلول معين يملأ الجلد ويفرد التجاعيد والترهلات، ولا تحتاج تلك الطريقة غالباً فترة تعافي.

من الممكن أن يحتاج الشخص إلى جلسة أخرى لتثبيت النتائج والحفاظ عليها، وتعتبر الآثار الجانبية للفيلر بسيطة مثل احمرار البشرة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

شد الجفون بدون عمليات بالبوتوكس

مثلما يشتهر مصطلح الفيلر في وسط التجميل لا نغفل أيضاً مصطلح البوتوكس، وهو عبارة عن حقن تجميلية تعمل على إرخاء العضلات الأساسية وتنعيم التجاعيد والخطوط الدقيقة في البشرة، خاصة بين الحاجبين، وتعتبر نتائجه أسرع من الفيلر إلى حد ما، ويحتاج أيضاً إلى حقنة كل فترة للحفاظ على النتائج، (عادة كل 4-6 أسابيع).

وبالنسبة للآثار الجانبية، فإن الأمر في حقن البوتوكس يختلف عن الفيلر، حيث أنه من الممكن أن يسبب البوتوكس صعوبة البلع والصداع والخدر في الجلد.

شد الجفون بدون جراحة
شد الجفون بدون عمليات جراحية

شد الجفون بدون عمليات بالبلازما

وتعتبر تقنية البلازما في شد الجفون مختلفة قليلاً عن الفيلر والبوتوكس، حيث هنا يستخدم الطبيب بلازما الدم الغنية بالصفائح الدموية للشخص، عن طريق الطرد المركزي للدم من الجسم ثم إعادة حقنه مرة أخرى، وقد يكون هذا النوع من العلاج مصاحباً للفيلر أو البوتوكس.

شد الجفون بدون جراحة بالليزر

في شد الجفون بدون عمليات بالليزر، يقوم الطبيب باستخدام الليزر لإزالة الطبقة الخارجية العليا من سطح الجلد، حتى تنمو بعد ذلك الطبقة الأكثر نعومة ويتم تجديد خلايا الجلد وظهور خلايا صحية بدلاً من تلك القديمة، والليزر يتطلب عادة فترة من التقشير بعد الإجراء تستمر حوالي 10 أيام، ومن المتوقع أن يحدث الاحمرار خلال تلك الفترة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

شد الجفون بدون عمليات بالموجات فوق الصوتية

هذه الطريقة لشد الجفون تعتمد على تحفيز البشرة لإنتاج الكولاجين، حيث يستخدم الطبيب جهازاً يصدر موجات فوق صوتية تحفز البشرة على إنتاج الكولاجين، وبالتالي بالتدريج يتم تقليل التجاعيد والترهل في الجلد وعلاجه من الداخل إلى الخارج، ومن الممكن أن يستغرق هذا الإجراء فترة من ساعة إلى ساعتين، أما بالنسبة إلى النتائج فمن المتوقع أن تظهر خلال بضعة أيام.

الآثار الجانبية لشد الجفون بدون جراحة

رغم أن الآثار الجانبية أو المخاطر أو المضاعفات عادة ما ترتبط في الأذهان بالعمليات الجراحية فقط، ولكن لا زالت هناك آثاراً جانبية محتملة من الممكن أن تحدث في التقنيات غير الجراحية، وعموماً يناقش معك الطبيب في عيادات Sherif Clinic كل الاحتمالات الممكنة وكيفية التعامل معها، ومن الآثار الجانبية لشد الجفون ما يلي:

  • الحكة والتورم.
  • احمرار الجلد.
  • الخدر والوخز.
  • الشعور بالألم في منطقة العلاج.
  • صعوبات البلع والمضغ.
  • النزيف.
  • العدوى.
  • التندب.
  • فرط تصبغ الجلد.
  • ارتخاء الجفون مرة أخرى.

احتياطات هامة عند شد الجفون بدون عمليات

هناك بعض الشروط والاحتياطات التي ينسقها معك الطبيب في عيادات Sherif Clinic حول الاحتياطات الهامة عند شد الجفون بالإجراءات غير الجراحية، ومنها ما يلي:

  • هذا الخيار غالباً ما يكون مناسباً للأشخاص الذين جربوا علاجات أخرى لا تحتاج وصفة طبية ولم تفلح نتائجها معهم.
  • لابد أن يكون عمر الشخص أكبر من 18 عام.
  • يجب التوقف عن أي أدوية تسبب سيولة الدم، وأن تخبر طبيبك عن أي مكملات وفيتامينات تتناولها قبل الخضوع لأي من هذه العلاجات.
  • الحوامل والمرضعات يجب عليهن مناقشة الطبيب حول المخاطر المحتملة لتلك العلاجات، حيث أنها في الغالب لا تصلح في حالات الحمل والرضاعة.

والآن قدمنا لكم أعزائي القراء ما يهمكم معرفته من معلومات عن طرق شد الجفون بدون عمليات جراحية، وإذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات، يمكنكم التواصل معنا من هنا.