زراعة الشعر بالشريحة FUT.. ما هي خطواتها ومضاعفاتها ونتائجها؟

زراعة الشعر بالشريحة

هل تعاني من تساقط الشعر الشديد؟ هل بدأت تظهر علامات الصلع التي يزعجك مظهرها؟ يمكنك التعامل مع هذه المشاكل بمساعدة عملية زراعة الشعر بالشريحة ويمكنك ببساطة معرفة خطوات هذه العملية ومضاعفاتها ونتائجها، لذا تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي.

عملية زراعة الشعر بالشريحة FUT

هي إجراء جراحي تجميلي يمكن اللجوء إليه لعلاج مشكلة تساقط الشعر وظهور المناطق الصلعاء في الرأس، ويتم فيه إزالة مجموعات صغيرة من الشعر أو “الوحدات البصيلية” من المنطقة المانحة في الرأس على هيئة شريحة، ثم يتم إدخالها في المنطقة المعالجة (المنطقة الصلعاء في الرأس)، وهي تعتبر وحدات طبيعية إذا تم زراعتها بشكل جيد فإنها تساعد على إعادة نمو الشعر في المنطقة المعالجة في فروة الرأس.

أسباب تساقط الشعر

  • تعتبر الوراثة هي السبب لأكثر شيوعاً لتساقط الشعر الذكوري أو الأنثوي.
  • بعض التغيرات الهرمونية مثل الحمل والولادة وانقطاع الطمث أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل.
  • بعض الحالات الطبية مثل مرض الغدة الدرقية وداء الثعلبة (وهو مرض مناعي يهاجم بصيلات الشعر)، والتهابات فروة الرأس مثل السعفة.
  • بعض الأمراض التي تُسبب التندب مثل الحزاز المسطح، وبعض أنواع الذئبة الحمراء.
  • التعرض لصدمة عاطفية مثل حدوث حالة وفاة في محيط العائلة أو صدمة جسدية مثل فقدان الوزن المفرط.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج بعض الأمراض مثل السرطان، التهاب المفاصل، الاكتئاب، ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل القلب.
  • اضطراب نتف الشعر الذي يدفع الشخص لسحب أو شد شعره من الرأس عادة أو من الحواجب والرموش.
  • بعض تسريحات الشعر مثل ذيل الحصان المشدود بإحكام أو الضفيرة مما يؤدي إلى سحب الشعر بشدة وسقوطه.
  • نقص البروتين والحديد والمواد الغذائية الأخرى في النظام الغذائي.

أنواع عملية زراعة الشعر الطبيعي

تساعد عملية زراعة الشعر الطبيعي على إضافة المزيد من الشعر إلى منطقة الرأس خفيفة الشعر أو الصلعاء، وتتم عن طريق أخذ الشعر من أجزاء أخرى أكثر كثافة في فروة الرأس أو أجزاء أخرى من الجسم، ثم تطعيمها في المنطقة المعالجة. هناك نوعان من عمليات زراعة الشعر الطبيعي هما:

  • زراعة الشعر بالشريحة FUT.
  • زراعة الشعر بالاقتطاف FUE.

وسوف نلقي الضوء في هذا المقال على عملية زراعة الشعر بالشريحة لتتعرف على كافة تفاصيل هذه العملية، وبالتالي يمكنك تحديد الخيار الأنسب لك بالمناقشة مع طبيبك.

تاريخ عملية زراعة الشعر بالشريحة FUT

قطعت عملية زراعة الشعر شوطاً طويلاً منذ أن بدأت في الخمسينيات، ثم تطورت حتى ظهرت تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT في التسعينيات، وأصبحت الإجراء الأكثر شيوعاً لاستعادة الشعر مرة أخرى حيث حققت تقدماً في إجراءات زراعة الشعر الأقدم التي تستخدم تطعيم أكبر وغالباً ما ينتج عنها مظهر غير طبيعي.

تطور الأمر عام 2017 لتصبح زراعة الشعر بالاقتطاف FUE هي الإجراء الأكثر شيوعاً حيث تتم باستخراج الطعوم على هيئة وحدات بصيلية فردية مما يُسبب حدوث تندب أقل وضوحاً.

قبل عملية زراعة الشعر بالشريحة FUT

سيكون لديك استشارة أولية مع الجراح الخاص بك لمناقشة جميع جوانب الإجراء، ويتضمن ذلك نقاشاً صريحاً بشأن ما يمكن توقعه من الإجراء، وإذا كنت راضياً ستقوم بتحديد موعد العملية الجراحية، وسوف يقدم لك الجراح بعض الإرشادات التي يجب عليك اتباعها قبل الجراحة وهي:

  • التوقف عن التدخين.
  • التوقف عن تناول أي أدوية مثل الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات.
  • تدليك فروة رأسك.

خطوات عملية زراعة الشعر بالشريحة FUT

يقوم الجراح في هذا الإجراء بزراعة شعر المريض في مجموعات تتكون من عدد من الشعرات تتراوح من شعرة واحدة إلى أربعة شعرات تُسمى “الوحدات البصيلية” والتي تحتوي على غدد دهنية وأعصاب وعضلات، ويتم وضع وحدات البصيلات في عدة خطوات كما يلي:

  • يضع وحدات شعر منفردة في مقدمة خط شعرك.
  • يضع وحدتان من الشعر خلف خط شعرك.
  • يضع ثلاثة وحدات من الشعر خلف الوحدتين السابقتين.
  • يضع أربعة وحدات من الشعر خلف الثلاثة وحدات.

وينتج عن ذلك مظهر طبيعي للشعر وكمية مناسبة لكثافة الشعر بدون حدوث الانسداد، والذي يمكن أن يحدث عند ترتيب مجموعات من الشعر بشكل يشبه صفوف حبوب الذرة أو الخصلات التي غالباً ما تشبه شعر الدمية.

أثناء عملية زراعة الشعر بالشريحة FUT

 

زراعة الشعر بالشريحة

  • سوف يتم حلاقة الشعر من المنطقة التي سيتم إزالة الوحدات منها للوصول بشكل أسهل.
  • يقوم الجراح بحقن المنطقة المانحة في فروة الرأس بواسطة التخدير الموضعي.
  • ثم يقوم بإزالة أو استخراج وحدات الشعر واحدة تلو الأخرى.
  • سوف يستخدم الجراح المجهر أثناء قيامه بذلك لمنع خطر تلف بصيلات الشعر، وتتم إزالة الوحدات على هيئة شرائح دقيقة جداً من منتصف المنطقة المانحة.
  • ثم يقوم الجراح بتخدير المنطقة المعالجة (المنطقة الصلعاء في فروة الرأس) بواسطة التخدير الموضعي.
  • ثم يستخدم إبرة دقيقة مصممة خصيصاً لإدخال الوحدات البصيلية في فروة الرأس، وسوف تنمو هذه الشعيرات منفردة بشكل طبيعي بعد ذلك.
  • يمكن زراعة 4000 شعرة كحد أقصى خلال الجلسة الواحدة.
  • يقوم الجراح بإغلاق الشقوق في المنطقة المانحة بواسطة الدبابيس أو الغرز.

التعافي بعد زراعة الشعر بالشريحة FUT

قد تشعر ببعض الألم والانزعاج بعد انتهاء مفعول التخدير الموضعي، لذا فسوف تحتاج إلى تناول المسكنات إذا لزم الأمر. وقد تعاني من التورم ولكنه سيختفي بمجرد تناول المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب المناسبة. يتمكن بعض الأشخاص من العودة إلى ممارسة أنشطتهم الطبيعية بعد يوم أو يومين من إجراء العملية.

نتائج عملية زراعة الشعر بالشريحة FUT

  • سوف تلاحظ سقوط الشعر المزروع خلال فترة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد العملية. ولكن لا تقلق فإن هذا الشعر المتساقط يفسح المجال للشعر الجديد لكي ينمو مرة أخرى في خلال بضعة أشهر.
  • قد تحتاج إلى عدة جلسات لتحقيق النتيجة المرغوبة والتي تعتمد على نوع فقدان الشعر الذي تعاني منه وكمية المنطقة التي تحتاج إلى تغطيتها. قد تكون محظوظاً إذا حصلت على النتيجة في جلسة واحدة فقط.
  • سوف تستعيد حوالي 60% من إعادة نمو الشعر بعد حوالي خمسة شهور من العملية، لذلك فكل ما تحتاجه هو التحلي بالصبر والالتزام بإرشادات الطبيب.

تكلفة عملية زراعة الشعر بالشريحة

تختلف تكلفة العملية تبعاً لمستوى خبرة الجراح الذي تختاره، وموقعك الجغرافي، وتبعاً للتكاليف الإضافية سواء التخدير أو الأدوية الموصوفة. يتراوح متوسط تكلفة العملية في مصر من 800$ إلى 1500$ تقريباً.

المرشحين لزراعة الشعر بالشريحة FUT

زراعة الشعر بالشريحة

  • الإناث اللاتي تعانين من مشاكل تخفيف الشعر.
  • الذكور الذين يعانون من نمط الصلع الذكوري.
  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر بسبب إصابة في فروة الرأس.

من لا يمكنه الخضوع لزراعة الشعر بالشريحة؟

يجب عليك إعادة النظر في قرار الخضوع لهذه العملية من أجل تجنب الآثار الجانبية في الحالات التالية:

  • إذا كان عمرك أقل من 25 سنة.
  • إذا كان الشعر في المناطق المانحة خفيف أو قصير.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري أو مشاكل القلب أو تخفيف الدم، ولا يمكن السيطرة عليه.

مضاعفات زراعة الشعر بالشريحة FUT

كل عملية جراحية تحمل ولو قدر ضئيل من المخاطر، وبالرغم من أنه تعتبر هذه الجراحة آمنة للغاية ويستقبل معظم الأشخاص الطعوم الجديدة بشكل جيد، إلا أنه قد تحدث بعض المضاعفات المحتملة التي يجب ان تكون على دراية بها:

  • ضعف أو بطء إعادة نمو الشعر، والذي قد ينتج عن تلف البصيلات.
  • العدوى، وهي نادرة للغاية حيث يُوصي الجراح بتناول المضادات الحيوية قبل وبعد العملية الجراحية.
  • التندب الملحوظ، سيحاول الجراح إجراء الشقوق في جزء مناسب من المنطقة المانحة بحيث يصعب رؤيتها.
  • سوء التئام الجروح، يمكن أن تلعب الوراثة دوراً في هذا حيث يتعافى بعض الأشخاص أسرع من غيرهم.

وفي النهاية بعد أن أوضحنا لك عزيزي القارئ كل ما يتعلق بعملية زراعة الشعر بالشريحة، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل استفساراتك بشأن هذا الموضوع.