جراحة شد الجفون

جراحة شد الجفون

جراحة شد الجفون من الإجراءات المنتشرة والتي يلجأ لها عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من ترهل الجفون، سواء كان الترهل موجود بالجفون العلوية أو الجفون السفلية، وهي من الإجراءات الدقيقة التي تحتاج لعامل مهارة وخبرة من جراح التجميل حتى يمكن الوصول لمظهر أفضل للعيون والوجه وشكل أصغر في العمر بعد جراحة شد الجفون.

من يحتاج عمل جراحة شد الجفون؟

غالبا ما يلجأ كبار السن لإجراء جراحة شد الجفون أو من يعانون من الشيخوخة المبكرة حيث أن ترهل الجفون
من المشاكل التي تضفي عمراَ أكبر لصاحبها مما يسبب الأثر النفسي السيىء ويدفع هؤلاء الإشخاص لعلاج المشكلة
والتخلص من الترهل المزعج حول العين.

جراحة شد الجفون تعد من الحلول النهائية والوحيدة لعلاج مشكلة ترهل الجفون العلوية أو السفلية بالأخص لو كانت نسبة
الترهل في الجفون شديدة حيث تستدعي إزالة الجلد الزائد وخياطة الجفون خياطة تجميلية.

خطوات جراحة شد الجفون

1. تحديد منطقة الجلد المترهل.

يقوم الجراح بتحديد مساحة الترهل الموجود في الجفون حيث يبدأ بالعمل عليها والتخلص من الجلد المترهل
بها في سويعات بدون ترك أي ندبات أو إضرار لعمل العين ومظهرها الجمالي.

2. مرحلة التخدير قبل اجراء العملية.

في هذه المرحلة يقوم الجراح بتخدير منطقة الجفون على حسب ما سيتم اجراؤه، إما تخدير الجفون العلوية فقط
أو إجراء الجفون السفلية فقط، وفي حالة وجود ترهل في الجفون العلوية والسفلية يتم علاجهما معا ويقوم
الجراح بعمل التخدير للمنطقة حول العين كاملة.

3. إزالة الخلايا الدهنية والجلد الزائد.

يبدأ الطبيب في عمل الشق الجراحي واستئضال الخلايا الدهنية الزائدة أسفل الجفون العلوية والسفلية إن وجدت،
ثم يقوم بإزالة الجلد الزائد والتخلص منه بشكل نهائي.

4. خياطة الجرح خياطة تجميلية.

في نهاية جراحة شد الجفون يبدأ الجراح بإغلاق الشقوق التي سبق وفتحها، ويقوم بخياطتها خياطة تجميلية حيث
لا تظهر أي ندبات أو آثار لها بعد عدة أشهر من إجراء العملية.

 

في نهاية المقال نرجو أن نكون أفدناكم بنبذة سريعة عن جراحة شد الجفون وخطوات إجراؤها ومن  يحتاج لها فعليا.