قد تلجأ بعض السيدات أحياناً إلى جراحات تكبير الثدي، سواء لأغراض تجميلية أو كـ جزء من إجراءات علاجية
مثل ترميم الثدي بعد عملية الاستئصال أو الإصابة بسرطان الثدي، ومن الإجراءات المستخدمة في تكبير الثدي،
عملية تكبير الثدي بالسيليكون.
تكبير الثدي بالسيليكون

 

 

 

 

 

 

 

 

إجراءات قبل تكبير الثدي بالسيليكون

تنص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أن يكون عمر المرأة 18 عاماً على الأقل قبل إجراء عملية الغرسات
المملحة، و22 عاماً على الأقل لإجراء غرسات السليكون، ويجب اختيار الطبيب بدقة شديدة من حيث الخبرة
والكفاءة، حيث قد تقل احتمالية حدوث المضاعفات في وقت لاحق إذا كان الجراح لديه خبرة خمس سنوات
على الأقل من التدريب الجراحي، وسنتين على الأقل من الجراحة التجميلية. قبل الجراحة يتم إجراء تقييم
طبي مع الطبيب عن توقعات الجراحة والملاحظات الخاصة بالعملية، كما قد يطلب الطبيب التوقف عن تناول
بعض الأدوية قبل بضعة أيام أو أسابيع من الجراحة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

كيف يتم تكبير الثدي بالسيليكون

تجرى عملية تكبير الثدي بالسيليكون في المستشفى أو في المركز الجراحى، وتتم تحت التخدير العام،
وقد تتم تحت التخدير الموضعي في بعض الحالات، وخلال الإجراء يقوم الطبيب بعمل شقوق الجراحة
بعد التخدير وفقًا للبدائل التالية:

  • شق جراحي أسفل ثنية الصدر.
  • تحت الإبط.
  • حول الحلمة أو هالات الثدي.

بعد عمل شقوق الجراحة

بعد عمل شق جراحي في إحدى الخيارات الثلاثة يقوم الطبيب بوضع حشوة الثدي تحت العضلة الصدرية أو
فوقها أسفل نسيج غدة الثدي مباشرة، يضع الطبيب حشوة السيليكون في هذا الجيب، وغلق شقوق
الجراحة بالغرز، والشاش والشرائط الطبية اللاصقة.

هل تكبير الثدي بالسيليكون آمن؟

في كل الأحوال عند اختيار أية انواع من حشوات السيليكون يجب الالتزام بجلسات مساج الثدي،
وكافة التعليمات في فترة التعافي، ومراقبة الثدي جيدًا خاصة في الفترة الأولى؛
للتعرف على أية تغيرات في نسيج الثدي، والخضوع للفحوصات اللازمة.

عمليات تجميل الثدي بالسيليكون أصبحت أكثر أمنًا في السنوات الأخيرة مع تطور حشوات السيليكون،
وذلك بالرغم من التحفظات على عمليات تكبير الثدي بالسيليكون قديمًا، وخاصة ربطه بسرطان الثدي،
وهو ما لم تقره أية أبحاث أو تثبته، لذا كل ما يجب فعله هو اختيار سيليكون للصدر ذو جودة عالية،
واختيار الطبيب بدقة وعلى درجة من الحرفية والمهارة.

تنتج بعض الآثار الجانبية كما يشيع بعد أية عمليات تجميل الصدر كجزء من استجابة الجسم الطبيعية
للشفاء، ومن هذه الآثار الجانبية:

  • الشعور بالألم المؤقت بعد العملية ويزول مع الوقت، وتوصف له المسكنات.
  • الاحمرار والتورم في الثدي وحول شقوق الجراحة، وتختفي مع الوقت.
  • الشعور بالخدر الذي يستمر لعدة أسابيع فقط ثم يزول من نفسه.
  • تمزق حشوات السيليكون ويكون ذلك عند التعرض لضغط شديد أو بعد الحوادث.
  • لتفادي العدوى المحتملة كأي عملية جراحية يجب تناول المضادات الحيوية، ووضعها كمراهم موضعية.
  • التندبات في مواقع شقوق الجراحة على الرغم من أنها دائمة لكنها تكون غير مرئية.

أشكال حشوات السيليكون

يوجد السيليكون في أشكال متعددة من بينها:

السيليكون المستدير

الحشوات المستديرة تمنح الثدي المزيد من الامتلاء وتظهر ثنيات الثدي بشكل أفضل، ويمكنها التحرك في
كل مكان بحرية دون الخوف من تغير شكل الثدي عند تحركها، ويمكنها أن تمنح الثدي الكثير من الارتفاع.

السيليكون دمعي الشكل

السيليكون دمعي الشكل يتميز بأنه يمنح الحجم الطبيعي للثدي ويكون مدبب من الأعلى وبه إسقاط
من الأسفل، ويتوافر في أبعاد مختلفة لتتفق مع عرض الصدر والشكل العام من الجسم، ولكن هذا النوع
يجعل الثدي معرضًا لتغير المظهر عند تحرك حشوة الثدي من مكانها داخل الثدي، لذا يفضل أن يكون
خشن السطح، ويوضع تحت العضلة الصدرية ليلتصق جيدًا بالثدي.

نتائج عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تغير عملية تكبير الثدي بالسيلكون شكل وحجم الثدي على الفور وما أن يزول التورم والكدمات يمكن رؤية
النتائج بوضوح أكثر، وستؤدي الجراحة لتحسين الصورة الذاتية والشعور بمزيد من الثقة والرضا عن النفس،
ولكن يجب العلم أن حشوات السيليكون لن تدوم طيلة الحياة وسيتم تغييرها بعد مرور 10 إلى 15 سنة.

يجب الاهتمام بالوزن، وتجنب تقلباته حتى لا يزداد حجم الثدي أكثر لدرجة تتطلب إجراء جراحة تصحيحية،
وفي حالة عدم الرضا عن النتائج يمكن إجراء جراحة لتصحيحها.

تكبير الثدي

 

أنواع حشوات السيليكون

تختلف أنواع حشوات السيلكون من حيث الشكل والحجم، والمادة الداخلية، والملمس الخارجي، ولكل منها
مميزات وسمات تجعلها تناسب بعض الحالات دون الأخرى، وتشمل ما يلي:

المادة الداخلية

تتكون حشوات السيلكون من غلاف من السيليكون ومن الداخل هناك مادتين منهما:

السيليكون الملحي

تمتليء بالسالين أو محلول ملحي معقم، يسمح باستخدامها للنساء من سن 18 عامًا فأكثر، وعند تمزق
حشوة السيليكون يمتصه الجسم بشكل طبيعي، ويجعل الثدي أكثر عرضة للتجعد، ولكنه يكون أملسًا
ويعطي نتائج تشبه حركة الثدي الطبيعية.

المحلول الملحي السميك

تم تطوير سيليكون السالين ذو قوام أكثر سُمكًا من الداخل بحيث يكون أقرب لخواص الثدي الطبيعية وحركته.

حشوة السيليكون

يمتلئ النوع الثاني بهلام السيليكون اللزج الخامل الذي يشبه خواص الثدي الطبيعية، وفي حالة تمزق الحشوة
يبقى في داخل الغلاف، ويظل شكل الثدي كما هو ولا يتغير، وعند اختيار هذا النوع يجب إجراء فحوصات الثدي
بالموجات فوق الصوتية، أو الرنين المغناطيسي.

سيليكون جامي بير

وهو نوع أكثر لزوجة من السيلكون ويتميز باحتوائه على ذرات أكثر التصاقًا مما يجعل الثدي أكثر ثباتًا، كما أنه أقوى
وأقل الأنواع عرضة للتمزق، ويتميز بأنه يشبه الشكل الطبيعي للثدي، ويأتي في شكل دمعة العين، أي مدبب
قليلًا من الأعلى وبه بعض الإسقاط من الأسفل.

نتائج عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تغير عملية تكبير الثدي بالسيلكون شكل وحجم الثدي على الفور وما أن يزول التورم والكدمات يمكن رؤية
النتائج بوضوح أكثر، وستؤدي الجراحة لتحسين الصورة الذاتية والشعور بمزيد من الثقة والرضا عن النفس،
ولكن يجب العلم أن حشوات السيليكون لن تدوم طيلة الحياة وسيتم تغييرها بعد مرور 10 إلى 15 سنة.

يجب الاهتمام بالوزن، وتجنب تقلباته حتى لا يزداد حجم الثدي أكثر لدرجة تتطلب إجراء جراحة تصحيحية،
وفي حالة عدم الرضا عن النتائج يمكن إجراء جراحة لتصحيحها.

التعافي بعد عملية تكبير الثدي بالسيليكون

لا ينبغي القيام برفع أي وزن لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع بعد جراحة تكبير الثدي بالسيليكون، يجب أن
تكون جميع الأنشطة خفيفة وسهلة، ومناقشة الأنشطة الآمنة وغير الآمنة بعد العملية، يمكن أن يصف
الطبيب أدوية لعلاج الألم، ويمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين في
تخفيف الألم وعدم الراحة، وقد يحدث تورم في المنطقة التي أجريت فيها الجراحة، وبمرور الوقت، ينبغي
أن يزول التورم وتتلاشى الندوب.

  • Date Format: MM slash DD slash YYYY

إترك تعليقك