تساقط الشعر
,

لا شك أن تساقط الشعر من أكثر المشاكل التي تُسبب الإزعاج للنساء والرجال لأن مظهر الشعر يؤثر على المظهر الجمالي الخارجي، لذلك يجب عليك أن تبدأ في علاج مشكلة تساقط شعرك على الفور، لذا تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لكي تتعرف على أسباب هذه المشكلة وطرق العلاج الممكنة.

ما هو تساقط الشعر ؟

ينمو الشعر في كل مكان على الجسم ما عدا كف اليدين وباطن القدمين، ولكن تكون العديد من الشعيرات دقيقة جداً بحيث لا يمكن رؤيتها. يتكون الشعر من بروتين يُسمى “كيراتين” يتم إنتاجه في بصيلات الشعر في طبقة الجلد الخارجية، وبينما تنتج البصيلات خلايا شعر جديدة فإنه يتم طرد الخلايا القديمة من سطح الجلد بمعدل ستة بوصات في السنة، وبالتالي فإن الشعر الذي تراه هو سلسلة من خلايا الكيراتين الميتة.

قد يحدث فقدان الشعر المفرط نتيجة للوراثة أو التغيرات الهرمونية أو الحالات المرضية، ويكون تساقط الشعر أكثر شيوعاً لدى الرجال. يمكن أن يحدث تساقط الشعر تدريجياً على مدار السنوات أو يحدث فجأة، وقد يكون دائماً أو مؤقتاً.

مراحل نمو الشعر

ينمو ما يقرب من 90% من شعر فروة الرأس في وقت واحد. يكون لكل بصيلة دورة حياة خاصة بها يمكن أن تتأثر بالسن والمرض ومجموعة مختلفة من العوامل، وتنقسم دورة الحياة إلى ثلاثة مراحل:

  • مرحلة التنامي (Anagen): نمو الشعر النشط الذي يستمر من سنتين إلى ستة سنوات.
  • مرحلة التراجع (Catagen): نمو الشعر الانتقالي الذي يستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • مرحلة الانتهاء أو فقدان الشعر (Telogen): مرحلة الراحة التي تستمر حوالي من شهرين إلى ثلاثة أشهر، وفي نهاية مرحلة الراحة يتم تساقط الشعر واستبداله بشعر جديد وتبدأ دورة النمو مرة أخرى.

مع التقدم في العمر يتباطأ معدل نمو الشعر.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

معدل تساقط الشعر الطبيعي

تساقط الشعر

من الطبيعي فقدان حوالي من 50 إلى 100 شعرة في اليوم، ومع وجود ما يقرب من 100000 شعرة على رأسك فهي تعتبر خسارة غير ملحوظة، ثم يحل الشعر الجديد محل الشعر المفقود عادة ولكن هذا لا يحدث دائماً.

من المستحيل حساب كمية الشعر المفقود في يوم معين، ولكن قد يكون تساقط شعرك غير طبيعي إذا لاحظت كمية كبيرة من الشعر في الصرف بعد غسل شعرك أو كتل من الشعر على الفرشاة، وقد تلاحظ بقع الشعر الخفيف أو الصلع على رأسك.

إذا لاحظت أنك تعاني من فقدان الشعر بصورة غير طبيعية يجب أن تتناقش مع طبيبك، لكي يتمكن من تحديد سبب المشكلة ويقترح العلاجات المناسبة.

الأطباء الذين يمكنهم تشخيص تساقط الشعر

قد يقوم طبيب العائلة أو طبيب الباطنة أو أمراض النساء بإجراء فحص صحي أساسي، ولكن يعتبر أطباء الجلد هم المتخصصين في مشاكل الجلد والشعر والأظافر، وقد يوفرون تشخيصاً وعلاجاً أكثر تقدماً لتخفيف تساقط الشعر والتخلص منه.

كيفية تشخيص تساقط الشعر

من المرجح أن يقوم طبيبك بإجراء الفحص الجسدي ويسألك عن تاريخك الطبي والتاريخ العائلي، وقد يقوم بإجراء بعض الفحوصات التالية:

  • تحليل الدم، ليساعد على اكتشاف الحالات الطبية المرتبطة بتساقط الشعر.
  • اختبار السحب، حيث يقوم الطبيب بسحب عدة عشرات من الشعرات لتحديد مقدار السقوط.
  • خزعة فروة الرأس، يقوم الطبيب بخدش عينات من الجلد أو من بضعة شعرات مسحوبة من فروة الرأس لفحص جذور الشعر، وتساعد على تحديد إذا ما كانت العدوى هي المسببة لتساقط الشعر.
  • المجهر الضوئي، يستخدم الطبيب أداة خاصة لفحص جذور الشعر الساقط، والتي تساعد على اكتشاف الاضطرابات المحتملة.
ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

أسباب تساقط الشعر

يمكن أن تفقد عادة حوالي 100 شعرة يومياً، وهو ما لا يُسبب تخفيف ملحوظ للشعر بسبب نمو الشعر الجديد في نفس الوقت. يحدث تساقط الشعر عندما تتعطل دورة حياة نمو الشعر أو عندما تتلف بصيلة الشعرة ويتم استبدالها بنسيج متندب. بالإضافة إلى ذلك هناك عدة أسباب وعوامل أخرى لتساقط الشعر كما يلي:

التاريخ العائلي (الوراثة)

يعتبر السبب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر حالة وراثية تُسمى الصلع الذكري أو الصلع الأنثوي، وعادة ما تحدث تدريجياً مع التقدم في السن بأشكال يمكن التنبؤ بها مثل انحسار الشعر وظهور بقع صلعاء لدى الرجال وتخفيف الشعر لدى النساء.

التغيرات الهرمونية

  • الحمل.
  • الولادة.
  • انقطاع الطمث.
  • عدم الاستمرار في استخدام حبوب منع الحمل.

الحالات الطبية

  • داء الثعلبة.
  • التهابات فروة الرأس مثل السعفة.
  • اضطراب يُسمى هوس نتف الشعر.
  • مرض الحزاز المسطح.
  • مرض الذئبة الحمراء.

الأدوية والمكملات الغذائية

قد يكون تساقط الشعر نتيجة لبعض الأدوية مثل المستخدمة لعلاج السرطان، التهاب المفاصل، الاكتئاب، مشاكل القلب، النقرس وارتفاع ضغط الدم.

النظام الغذائي

قد يكون تساقط الشعر ناتج عن نقص البروتين والحديد في النظام الغذائي الذي تتناوله عادة، وكذلك نقص فيتامين E يعتبر سبب محتمل لتساقط الشعر.

العلاج الإشعاعي للرأس

في حالة التعرض للعلاج الإشعاعي قد لا ينمو الشعر مرة أخرى كما كان من قبل.

التوتر والإجهاد

قد يحدث تساقط الشعر نتيجة للتعرض لبعض الصدمات التي تؤثر على الحالة الجسدية والنفسية:

  • حدوث حالة وفاة في محيط العائلة.
  • فقدان الوزن بنسبة عالية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

بعض تسريحات ومستحضرات الشعر

يمكن أن تؤدي بعض تسريحات الشعر أو التسريحات التي تؤدي إلى ربط الشعر بإحكام مثل الضفيرة أو ذيل الحصان إلى نوع من أنواع تساقط الشعر يُعرف باسم “ثعلبة الجر”. كما يمكن أن تؤدي علاجات الشعر باستخدام زيوت الفرد والبروتين إلى التهاب بصيلات الشعر مما يُسبب تساقط الشعر، وفي حالة حدوث التندب فإن تساقط الشعر سيكون دائم.

انواع تساقط الشعر

توجد عدة أنواع من تساقط الشعر وتشمل يلي:

الصلع اللا إرادي

وهو حالة طبيعية يتساقط فيها الشعر تدريجياً مع التقدم في العمر، حيث تذهب معظم بصيلات الشعر إلى مرحلة الراحة وتصبح الشعرات الباقية أقصر وأقل في العدد.

الصلع الوراثي

الصلع الوراثي هو حالة وراثية يمكن أن تؤثر على كل من الرجال والنساء. يمكن أن يبدأ الرجال المصابين بنمط الصلع الذكوري بفقدان الشعر في وقت مبكر في سن المراهقة أو عمر العشرينات، ويتميز بتراجع خط الشعر، واختفاء تدريجي للشعر في منطقة التاج والجزء الأمامي من فروة الرأس.

وفي حالة النساء المصابات بنمط الصلع الأنثوي فلا يعانين من تخفيف ملحوظ في الشعر حتى عمر الأربعينات أو أكثر، وتعاني النساء من ترقق الشعر في فروة الرأس كلها مع زيادة فقدان الشعر في منطقة التاج.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

داء الثعلبة

غالباً ما يبدأ فجأة ويُسبب تساقط غير مكتمل للشعر لدى الأطفال والشباب، وقد تؤدي هذه الحالة إلى الصلع الكامل، ولكن بالنسبة لحوالي 90% من الأشخاص المصابين بهذه الحالة يعود الشعر في خلال بضعة سنوات.

الثعلبة الشاملة

تُسبب الثعلبة الشاملة سقوط شعر الجسم كله بما في ذلك الحواجب، الرموش والمناطق الحساسة.

هوس نتف الشعر

يظهر هذا الاضطراب في أغلب الأحيان لدى الأطفال وهو اضطراب نفسي يقوم فيه الشخص بسحب أو شد شعره بنفسه.

تساقط الشعر الكربي

وهو تخفيف مؤقت لشعر فروة الرأس يحدث بسبب تغيرات في دورة نمو الشعر، حيث يدخل عدد كبير من الشعر في مرحلة الراحة في نفس الوقت مما يُسبب تساقط الشعر.

الثعلبة المتندبة

تؤدي إلى فقدان الشعر الدائم، وتؤدي غالباً حالات الجلد الالتهابية (مثل التهاب النسيج الخلوي وحب الشباب) واضطرابات الجلد الأخرى (مثل الذئبة الحمراء) إلى ظهور ندوب تدمر قدرة الشعر على التجدد.

علاج تساقط الشعر بالأدوية

تساقط الشعر

قد تتمكن من علاج تساقط شعرك باستخدام بعض الأدوية، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً قبل استخدام أي دواء حتى تتأكد من عدم حدوث أي رد فعل تحسسي تجاهه، وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

مينوكسيديل

في بعض الحالات يمكن أن يساعد هذا العلاج الموضعي على إعادة نمو الشعر في المناطق الصلعاء في فروة رأسك، حيث أنه يعمل على تحفيز بصيلات الشعر للنمو من جديد. يتم استخدام الدواء مرتين يومياً ويجب الاستمرار عليه حيث يعود الشعر للتساقط مرة أخرى عند التوقف عن استخدامه.

ساعد هذا الدواء أكثر من 50% من الأشخاص على استعادة كثافة الشعر وإبطاء فقدان الشعر، بينما لا يعتبر فعالاً بالنسبة للرجال المصابين بالصلع الذكوري الشديد. تبدو آثاره الجانبية بسيطة ولكن في بعض الأحيان قد يُسبب تهيج الجلد.

فيناسترايد

يتم استخدامه في الأصل بجرعات أعلى لعلاج مشاكل البروستاتا، ولكنه يتم استخدامه حالياً في حالات الصلع الذكوري. يعمل هذا الدواء على منع تكوين الهرمونات الذكرية في الجلد والتي يمكن أن تُسبب تساقط الشعر.

يتوافر هذا الدواء على هيئة أقراص بوصفة طبية ويتم تناوله مرة واحدة يومياً. لا تتناول هذا الدواء قبل أن تتأكد من أنه يناسبك، حيث أنه لا يصلح للنساء في حالات الحمل والرضاعة لأنه قد يُسبب تشوهات الجنين، كما أنه قد يكون فعالاً للنساء الأكبر سناً.

سبيرونولاكتون

يكون هذا الدواء على هيئة أقراص يتم تناولها مرة واحدة يومياً لمنع الهرمونات الذكرية في الجلد والتي يمكن أن تُسبب تساقط الشعر، ويمكن استخدامه أحياناً في حالة فقدان الشعر الأنثوي.

الكورتيكوستيرويد

قد تشفى بعض حالات الصلع الوراثي تلقائياً، ولكن أحياناً يحاول الأطباء تسريع عملية الشفاء باستخدام قطرات الكورتيكوستيرويد الموضعية أو جرعات الستيرويد المباشرة في مناطق فقدان الشعر على فروة الرأس. قد يكون العلاج مؤلماً إلى حد ما وقد يُسبب ترقق الجلد في مناطق الحقن.

يعتبر بريدنيزون دواء الستيرويد عن طريق الفم وقد يكون فعالاً لعلاج داء الثعلبة، ولكن له آثار جانبية محتملة مثل زيادة الوزن، حب الشباب، اضطرابات التمثيل الغذائي ومشاكل الدورة الشهرية، وغالباً ما تكون آثاره الإيجابية مؤقتة.

انثرالين

هو دواء موضعي يتم استخدامه للسيطرة على الالتهابات في جذور بصيلات الشعر، ويتم استخدامه في حالات داء الثعلبة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

عملية زراعة الشعر لعلاج تساقط الشعر

تتم هذه العملية الجراحية التجميلية عن طريق نقل رقع من الجلد من أجزاء أخرى من فروة الرأس تحتوي على بصيلات شعر نشطة إلى مناطق الصلع.

قد يحتاج الشخص إلى عدة مئات من الرقع حيث يتم زرع من 10 إلى 60 رقعة في الجلسة الواحدة. قد يتساقط الشعر المزروع ولكن يبدأ الشعر الجديد في النمو مرة أخرى من البصيلات المزروعة في خلال عدة شهور.

هناك نوعان من عملية زراعة الشعر:

  • زراعة الشعر بالشريحة (FUT) والتي يمكن من خلالها زرع من بصيلة إلى أربعة بصيلات في منطقة واحدة للحصول على مظهر طبيعي للشعر.
  • زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) والتي تتضمن زرع بصيلات منفردة.

علاج تساقط الشعر بطرق أخرى

العلاج بالليزر

في بعض الأحيان تكون أجهزة الليزر ناجحة في تحفيز نمو الشعر ويمكن استخدامها لعلاج تساقط الشعر الوراثي للرجال والنساء. يمكن استخدام هذه الأجهزة في المنزل وتكون على هيئة مشط أو خوذة أو قبعة.

حقن البلازما للشعر PRP

يمكن استخدام حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية والتي يتم الحصول عليها الدم المعالج للشخص نفسه الذي يعاني من تساقط الشعر، ثم يتم فصل البلازما وإعادة حقنها في فروة الرأس.

وصفات طبيعية لعلاج تساقط الشعر

تساقط الشعر

تتوافر بعض الوصفات الطبيعية التي يمكنها علاج التساقط، ولكن يجب أن تستشير طبيبك قبل تجربة أياً من هذه الوصفات، نظراً لاحتمال إصابتك برد فعل تحسسي تجاهها، وتشمل:

زيت الجوجوبا

يُستخدم لترطيب بصيلات الشعر، قُم بتسخين بضع قطرات من الزيت في يديك وقُم بتدليكه في فروة رأسك ثم اغسله بعد فترة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة بالشامبو والبلسم المعتاد.

الألوفيرا

يعتبر الصبار الطبيعي علاجاً رائعاً لتساقط الشعر في المنزل، ما عليك سوى تدليك جل الصبار النقي على فروة رأسك أو العثور على شامبو يعتمد أساسه في مكوناته على الألوفيرا.

جذور العرقسوس

حيث أنها تساعد على فتح المسام وتقوية بصيلات الشعر الضعيفة، يمكن استخدامها موضعياً كل أسبوع أو تناولها من خلال شاي العرقسوس.

عصير البصل

يعزز نمو الشعر بشكل كبير حيث أنه يحتوي على الكبريت الذي يساعد على زيادة الدورة الدموية ويعزز نمو الكولاجين. قُم بتدليكه على فروة رأسك مرتين يومياً لمدة ستة أسابيع، وفي كل مرة اتركه لمدة 15 دقيقة ثم اغسله بالشامبو.

زيت الروزماري

يتميز بخصائص متفوقة مضادة للجراثيم ومضادة للأكسدة مما يؤدي إلى نمو الشعر بشكل ملحوظ.

الثوم

أثبتت الدراسات أن تطبيق جل الثوم على مناطق فقدان الشعر يساعد على زيادة نمو الشعر، يمكنك تطبيق عجينة من فصوص الثوم على فروة رأسك لعلاج تساقط الشعر على الفور.

حليب جوز الهند

حيث أن جوز الهند معروف بقدرته القوية على الترطيب لذا يمكن استخدامه لإعادة بصيلات الشعر إلى صحة جيدة، يمكنك دهن حليب جوز الهند في الجذور وتركها لمدة 10 دقائق يومياً.

خل التفاح

يمكنك شطف رأسك بمزيج من خل التفاح والماء لفك المسام وتعزيز نمو الشعر.

البيض

يساعد البيض على تعزيز نمو الشعر بسبب ارتفاع مستويات البروتين، قُم بخلط بيضة واحدة وملعقة كبيرة من زيت الزيتون في وعاء، وبعد غسل شعرك بالشامبو ضع الخليط على شعرك الرطب مع تغطيته وتركه 10 دقائق ثم يتم شطفه وغسله.

الوقاية من تساقط الشعر

تحدث معظم حالات الصلع بسبب الوراثة (الصلع الذكوري والصلع الأنثوي)، ولا يمكن الوقاية من هذا النوع من تساقط الشعر. ولكن قد تساعدك النصائح التالية في الوقاية من أنواع تساقط الشعر الأخرى:

  • تجنب تسريحات الشعر المشدودة بإحكام مثل الضفيرة أو ذيل الحصان.
  • تجنب شد أو فرك شعرك بشكل مبالغ فيه.
  • تعامل مع شعرك بلطف عند غسله وتنظيفه، واستخدم مشط واسع الأسنان لتتجنب شد شعرك بقوة.
  • تجنب استخدام البكرات الساخنة ومكواة التجعيد وكريمات الفرد المهلكة للشعر.
  • لا تستخدم الأدوية والمكملات الغذائية التي تُسبب تساقط الشعر.
  • احمي شعرك من آشعة الشمس.
  • توقف عن التدخين حيث أظهرت بعض الدراسات وجود علاقة بين التدخين والصلع عند الرجال.
  • أثناء العلاج الكيميائي استخدم غطاء التبريد لتقليل تساقط الشعر أثناء العلاج الكيميائي.
  • MM slash DD slash YYYY

إترك تعليقك