Sherif Clinic

4 مميزات لـ تجربتي مع شفط دهون الفخذين.. وكيف كانت النتيجة؟

تجربتي مع شفط دهون الفخذين

منطقة الفخذين إحدى أشهر المناطق القابلة لزيادة الدهون بها مع مرور الوقت أو مع اكتساب الوزن أو نتيجة لأي عامل آخر، وقد يكون شفط الدهون منها حلاً لبعض الحالات، واليوم سنتعرف على تجربتي مع شفط دهون الفخذين بالتفصيل، وكيف بدأت هذه التجربة وكيف انتهت أيضاً، وبالطبع أهم المميزات والعيوب المتعلقة بها، فتابعوا معنا.

مشكلات منطقة الفخذين

كما ذكرنا من قبل، فإن هناك بعض مناطق الجسم التي يظهر فيها تراكم الدهون بوضوح، من هذه المناطق البطن والظهر والأرداف وأعلى الذراعين والخصر وأيضاً منطقة الأفخاذ، ولكن الجدير بالذكر أن الفخذين تحديداً لا تقتصر مشكلاتهما الشكلية على الدهون الزائدة فقط، ولكن هناك عدة حالات أخرى قد تؤثر عليهما مسببة مظهراً غير مرغوباً فيه، وعدم تناسق مع باقي الجسم، وعدم الراحة في الحركة وفي ارتداء الملابس المختلفة بوجه عام، ومن أهم هذه المشكلات ما يلي:

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

لماذا تتراكم الدهون في الأفخاذ؟

تحتوي منطقة الأفخاذ بطبيعتها على نسبة عالية من الدهون، وتختلف هذه النسبة من شخص لآخر ومن المرأة للرجل، ولكن على أي حال هي عُرضة لوضوح الدهون فيها خاصة في الحالات التالية:

  • مع التقدم الطبيعي في السن، مثل الانتقال من الطفولة للمراهقة ومنها للبلوغ وللشباب وهكذا.
  • زيادة الوزن تظهر جليّة في منطقة الفخذين.
  • التغيرات الحياتية والمراحل المختلفة التي تؤثر على شكل الجسم مثل الزواج والحمل والولادة وما إلى ذلك.
  • العوامل الوراثية والتاريخ العائلي، فهناك بعض العائلات التي يتميز أفرادها بكبر حجم الفخذين تحديداً وزيادة الدهون بهما.

عملية شفط دهون الفخذين

من الممكن أن تكون عملية شفط الأفخاذ هي الخيار الأفضل لبعض الأشخاص الذين إما جربوا الطرق الطبيعية مثل أنظمة الرجيم وممارسة الرياضة ولم تفلح معهم، أو الأشخاص الذين لا يمكنهم من الأساس الخضوع لمثل هذه الحلول أو لديهم موانع من القيام بها، أو يفكرون في شئ ذو نتيجة أسرع نسبياً، وتعمل عملية شفط دهون الفخذين على إذابة الخلايا الدهنية المراد التخلص منها ثم شفطها تماماً إلى خارج الجسم، وقد تتم هذه العملية بإحدى التقنيات الرئيسية لعمليات شفط الدهون وهي:

تجربتي مع شفط دهون الفخذين

تشاركنا إحدى الحالات قائلة:

لم تكن تجربتي مع شفط دهون الفخذين من الأشياء التي يخطر على بالي أني سأقوم بها يوماً، فلم أكن قبل ذلك من المهتمين بمجال جراحات تنسيق القوام أو شفط الدهون وما إلى ذلك، ولكن مع الكبر في السن وبعد الزواج والحمل والولادة لاحظت أن تغييرات هذه المراحل ظهرت واضحة على جسدي وخاصة منطقة الأفخاذ، حتى أنني بدأت ألاحظ التصاقهما بسبب  الدهون، ولأنه للعديد من الأسباب لم أستطع الالتزام والمواظبة على تمارين رياضية معينة لفترة طويلة للتخلص من تلك الدهون، فقد وجدتني أفكر في إجراء عملية لشفط ونحت دهون الفخذين بعد أن تعرفت على تجارب شفط دهون الفخذين من العديد من المعارف والأصدقاء وبنتائج مُرضية.

تجربتي مع شفط دهون الفخذين
شفط الفخذين قبل وبعد

ما قبل تجربتي مع شفط دهون الفخذين

قبل العملية كان لابد لي من التوجه إلى عيادات شريف كلينك التي وقع عليها الاختيار للقيام بالإجراء فيها، وفي البداية تم عقد جلسة لـ الاستعداد لعملية شفط دهون الأفخاذ مع الطبيب لمناقشة ما يلي:

  • معرفة التاريخ الطبي لحالتي حيث قدمت كل المعلومات الخاصة بما أتناوله من أدوية، وموقفي من الأمراض المزمنة والعمليات الجراحية وخلافه.
  • قمت بمناقشة أهدافي مع الطبيب وما أتوقعه من العملية.
  • الاتفاق على نوع التخدير الذي سيتم استخدامه في العملية.
  • الكشف على المنطقة لمعرفة كمية الدهون التي سيتم التخلص منها في الإجراء.
  • تصوير منطقة الفخذين لتقييم النتائج بعد العملية.
  • طلب مني الطبيب التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل العملية بأسبوعين على الأقل، ومنها الأسبرين والإيبوبروفين وبعض المكملات.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما بعد تجربتي مع شفط دهون الفخذين من نصائح

في يوم العملية، والتي تمت من خلال تقنية الفيزر لشفط الدهون التي كنت أفضلها دوناً عن غيرها، والتي تأكدت من الطبيب أنها مناسبة لحالتي، خرجت من غرفة العمليات لبضعة ساعات قليلة ثم انتقلت إلى المنزل، وقد أعطاني الفريق الطبي بعض التعليمات والنصائح الهامة التي يجب أن أتبعها خلال فترة التعافي، ومن أهمها ما يلي:

  • الحفاظ على تناول مسكنات الألم والمضادات الحيوية الموصوفة بانتظام.
  • أن أتحرك وأقوم بالمشي بمجرد أن أكون قادرة على ذلك، وألا أركد فترة طويلة دون حركة، وذلك للوقاية من التجلط.
  • لبس المشد بعد شفط دهون الفخذين وعدم خلعه إلا عندما يقرر الطبيب ذلك.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تناول الخضروات والفاكهة والأطعمة الصحية خلال فترة التعافي، وتقليل الملح قدر الإمكان.
تجربتي مع شفط دهون الفخذين
لبس المشد بعد شفط الفخذين

مميزات تجربتي مع شفط دهون الفخذين

رغم أن الأمر لم يكن في غاية السهولة كما يصوره البعض، ولكنه أيضاً لم يكن بتلك الدرجة من الصعوبة والخطورة التي يتخوف منها آخرون، وبالطبع تحتاج كل نتيجة جيدة إلى بعض الصبر والالتزام والتحمل، حتى يشعر الفرد في النهاية بأن الأمر بالفعل كان يستحق، وهذا ما اختبرته وجربته أنا بنفسي بعد انتهاء تجربتي مع شفط دهون الفخذين وانتهاء فترة التعافي ومرور بعض الوقت حتى عدت لحياتي الطبيعية تماماً، ولكن هذه المرة مع بعض المميزات الإضافية كما يلي:

  1. أصبحت الحركة أكثر راحة بعد تقليل التصاق الفخذين بدرجة كبيرة.
  2. أصبح قياس الملابس أصغر بعد التخلص من الدهون الزائدة في الفخذين.
  3. أصبح الشكل العام للمنطقة أفضل نتيجة للقيام بنحت الدهون بدقة.
  4. الميزة الأهم بالنسبة لي هي شعوري بالعودة إلى الشكل الأكثر تناسقاً والذي كنت عليه منذ سنوات.

ويمكنكم معرفة تجربتي مع الفيزر لحالات أخرى من هنا.

تجربتي مع شفط دهون الفخذين
شفط ونحت الفخذين بالفيزر

عيوب تجربتي مع شفط دهون الفخذين

إن عيوب تجربتي مع شفط دهون الفخذين تكمن بشكل أساسي في أنني لم أكن شخصاً يطيق صبراً في العادة على الإجراءات الجراحية وما إلى ذلك، ونتيجة لسرعة إصابتي بالملل كانت فترة التعافي صعبة إلى حد ما بالنسبة لي، ولكن بعد أن مرت بسلام ومع حرصي على الالتزام بكل ما ينصح به الطبيب قدر الإمكان حتى رأيت النتيجة، فلم أعد أشعر أنها كانت بهذا السوء على الإطلاق.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على تجربتي مع شفط دهون الفخذين بلسان إحدى الحالات، وما تشمله هذه التجربة من تفاصيل ومميزات وعيوب ونتائج، إذا كنتم تفكرون أنكم ربما تكونون أصحاب التجربة القادمة، وتريدون حجز موعد أو الاستفسار عن أي تفاصيل، يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.