عملية المؤخرة البرازيلية في 5 خطوات لنتائج مذهلة

المؤخرة البرازيلية

إن العمليات التجميلية الخاصة بمنطقة الأرداف والمؤخرة لا تتوقف عن التطور وظهور الجديد كل يوم، وتعتبر عملية المؤخرة البرازيلية من أشهر هذه العمليات، لذلك كثيراً ما يتساءل الناس عن هذه العملية وكيف تتم، وما هي المميزات والعيوب المتعلقة بها، وهل كل الحالات يمكنها الخضوع لهذا الإجراء؟ تابعوا معنا هذا المقال أعزائي القراء لتتعرفوا على كل هذه الإجابات.

ما هي المؤخرة البرازيلية؟

عملية المؤخرة البرازيلية أو عملية تكبير الأرداف بحقن الدهون، هي عملية تم تصميمها خصيصاً لرفع وتحسين مظهر المؤخرة ومنطقة الأرداف وجعلها أكثر امتلاء، وهي تتم بشكل أساسي عن طريق حقن الدهون الذاتية التي تم شفطها من منطقة ما من الجسم في المؤخرة والأرداف، وهي إجراء ذو شعبية كبيرة نظراً لأهمية تلك المنطقة في إظهار انحناءات الجسم الأنثوي بشكل متناسق.

الحالات المرشحة لعملية المؤخرة البرازيلية

في البداية يجب مناقشة طبيب التجميل لمعرفة ما إذا كانت الحالة مرشحة جيدة لإجراء المؤخرة البرازيلية أم لا، حيث أن هذه العملية مناسبة للأشخاص الذين فقدوا الشكل الطبيعي للمؤخرة بسبب تغيرات الوزن أو العمر، والذين يتمتعون بوزن صحي ولديهم كمية دهون كافية في المنطقة المانحة، ولكن لابد ألا يكونوا مدخنين وقد يطلب منهم الطبيب الإقلاع عن التدخين لفترة كافية قبل العملية، كما يجب التأكد من عدم وجود مشكلة صحية مزمنة أو عدوى تمنع من الخضوع للعملية.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما قبل عملية المؤخرة البرازيلية

قبل العملية عادة ما تكون هناك بعض الاستعدادات والتجهيزات كما يلي:

  • الفحص الجسدي للمنطقة وتقييم الحالة ومناقشة الأهداف المتوقعة من العملية.
  • التوقف عن التدخين لفترة معينة يحددها الطبيب.
  • الامتناع عن تناول أي أدوية تزيد من خطر النزيف والمضاعفات مثل الأسبرين.
  • من الممكن أن يحدد الطبيب تعليمات تناول الطعام والشراب قبل يوم العملية مباشرة، ومتى سيتم الامتناع عن الطعام.
  • يتم مناقشة خطة التخدير المتفق عليها وفقاً لكل حالة.
المؤخرة البرازيلية
حقن الدهون في المؤخرة

خطوات عملية المؤخرة البرازيلية

في عملية المؤخرة البرازيلية وبعد التخدير، تتم الخطوات التالية:

  1. يقوم الطبيب بـ شفط الدهون من منطقة في الجسم، وتكون المنطقة المانحة مثل البطن أو الفخذ متفق عليها من قبل.
  2. بعد الشفط تُنقى الدهون من كل الشوائب والدم وتُعالج وتفتت بطريقة تجعلها أكثر نعومة.
  3. يتم حقن الدهون في المؤخرة بتقنية معينة يقوم بها الطبيب لإعطاء الفاعلية والنتائج المطلوبة.
  4. بالنسبة للشقوق الصغيرة التي تم عملها في المنطقة المانحة، يقوم الطبيب بإغلاقها وتضميدها.
  5. يوضع رباط ضاغط على المؤخرة والأرداف لحماية المنطقة والحد من خطر حدوث نزيف.

التعافي بعد عملية المؤخرة البرازيلية

تشكل فترة التعافي بعد العملية أهمية كبيرة بالنسبة للحالة وللطبيب أيضاً، وفي عيادات Sherif Clinic يتم المتابعة مع المريض حول توقعات فترة التعافي وتعليماتها، والتي تكون كما يلي:

  • عندما يزول مفعول التخدير من المتوقع الشعور ببعض الألم في موضع الشقوق الجراحية، ويقوم الطبيب بوصف مسكنات لتخفيف هذا الألم.
  • يجب المواظبة على ارتداء الرباط الضاغط لمدة عدة أسابيع بعد العملية.
  • لا يجب الجلوس أو النوم على الظهر لمدة أسبوعين على الأقل، وقد يطلب الطبيب زيادة المدة حسب كل حالة.
  • النوم يكون إما على البطن أو أحد الجانبين.
  • من الممكن التحرك في المنزل بشكل خفيف خلال أول أسبوع إلى أسبوعين، ويقوم الطبيب بتحديد المدة التي يمكن فيها العودة للأنشطة الطبيعية.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

هل عملية المؤخرة البرازيلية آمنة؟

إن هذا الإجراء لا يحمل خطورة في حد ذاته، ولكن مثله مثل كل العمليات الجراحية يساعد الاستعداد له جيداً وأيضاً الالتزام بتعليمات الطبيب خلال فترة التعافي في الوقاية من مخاطر المضاعفات التي من المحتمل حدوثها في بعض الحالات، بمعنى أنه يجب إخطار الطبيب بكل ما يتعلق بالحالة الصحية قبل العملية وعدم إخفاء أي مشكلة إذا وجدت، وأيضاً اتباع كافة النصائح والتعليمات خلال فترة التعافي خاصة تناول المضادات الحيوية للوقاية من العدوى، كما يجب اختيار الطبيب نفسه جيداً والتأكد من مهارته واهتمامه بالتعقيم.

مميزات عملية المؤخرة البرازيلية

هذا الإجراء يوفر حلاً خصيصاً للأشخاص الذين يسبب مظهر أردافهم وشكلها عدم الراحة في ارتداء الملابس، كما أن نتائج هذه العملية تكون في الغالب طبيعية أكثر من غيرها من العمليات التي يتم استخدام حشوات صناعية بها، وعند ذكر الحشوات الصناعية لا يجب إغفال نقطة أن حقن الدهون الذاتية عموماً يقلل من مخاطر العدوى المحتملة عند وضع مادة غريبة بالجسم، كما أن عملية المؤخرة البرازيلية تقلل من مظهر الترهل للأرداف والمؤخرة الناتج عن التقدم في السن.

عيوب عملية المؤخرة البرازيلية

قد تنطوي هذه العملية على نفس العيوب المتعلقة بالعمليات الجراحية والتجميلية عموماً، والتي تشمل:

  • تندب الجلد.
  • تكتلات تحت الجلد في مناطق الشفط أو الحقن.
  • العدوى.
  • عدم امتصاص المؤخرة للدهون التي تم حقنها.
  • في حالة عدم خبرة ومهارة الطبيب، من الممكن حدوث تسرب للدهون في الأوردة العميقة.

والآن أعزائي القراء بعد أن تعرفنا على كل ما يخص عملية المؤخرة البرازيلية من معلومات، إذا كانت لديكم استفسارات أخرى، يمكنكم بكل ترحيب التواصل معنا من هنا.