Sherif Clinic

أشهر 4 مخاوف حول التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين

التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين

تساعد عملية شفط الدهون من الذراعين على إزالة خلايا الدهون الزائدة المتراكمة في تلك المنطقة، ولكن توجد بعض التساؤلات حول التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين ونوعه، وأيضاً ما إذا كانت هناك مخاطر ناجمة عنه أم لا، وفي هذا المقال أعزائي القراء سوف نجيب عن كافة تساؤلاتكم بخصوص هذا الموضوع، فتابعوا معنا.

أضرار تراكم الدهون في الذراعين

لا يخفى على أحد الدور الوظيفي والحيوي الهام للغاية الذي يلعبه الذراعان في الجسم، فالأطراف العلوية الرئيسية تقوم بعدد لا نهائي من الوظائف اليومية، من الكتابة لتناول الطعام لحمل الأشياء للقيادة، إلى آخره من الوظائف التي لا تعد ولا تُحصى، لذلك فكلما زادت صحة الأذرع ولياقتها كلما كان أداء هذه الوظائف أفضل، وبالطبع فإن العكس صحيح، ومن أهم الأشياء التي تعوق صحة الأذرع وقدرتها على الحركة بكفاءة هي زيادة كتل الدهون بها، وهذا من الناحية الصحية فقط ناهيك بالطبع عن الناحية الجمالية.

عملية شفط الدهون من الذراعين

من الممكن أن يتم إجراء عملية شفط دهون الذراعين لتخليصها من الدهون الزائدة المتراكمة فيهما، وخاصة تلك الدهون الموجودة في الجزء الأعلى من الذراعين، تسبب هذه الدهون مظهراً غير محبباً على الإطلاق وخاصة إذا كانت تصحبها ترهلات في الجلد، كما أنها مع زيادتها من الممكن جداً أن تسبب آلام الذراعين وعدم قدرتهما على العمل بكفاءة، لذا فإن شفط الدهون يعمل على تفتيت الخلايا الدهنية الزائدة ثم شفطها إلى خارج الجسم تماماً.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين
شفط الدهون من الذراعين

متى يمكن إجراء عملية شفط الدهون من الذراعين؟

قد تكون عملية شفط الدهون من الذراعين حلاً بالنسبة للحالات التالية:

  • إذا كانت هناك كمية زائدة من الدهون أكثر من اللازم في منطقة الذراعين ولا تزول بالتمارين الرياضية.
  • الأشخاص الذين يعانون من آلام وثقل الذراعين بسبب ترسب الدهون فيهما.
  • الأشخاص الذين لديهم مشكلة في القدرة على ارتداء الملابس بسبب تضخم الذراعين أكثر من اللازم نتيجة للدهون.
  • الحالات التي تتمتع بصحة عامة جيدة ولا تعاني من أمراض خطيرة أو مزمنة.
  • الحالات التي تتمتع بأنسجة سليمة في الذراعين سواء كانت أنسجة جلدية أم عضلية.

الاستعداد لعملية شفط الدهون من الذراعين

قبل اتخاذ قرار تحديد يوم العملية، من المهم أولاً أن تكون هناك بعض التدابير والخطوات التجهيزية للعملية، وتشمل فترة الاستعداد لعملية شفط دهون الذراعين العديد من المراحل، ونذكر منها باختصار ما يلي:

  • التأكد من أن الحالة مرشحة للعملية، وذلك بعد الفحص الطبي والفحص الجسدي أيضاً.
  • التحدث عن الأهداف والتوقعات من العملية.
  • مناقشة خيارات التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين وما الأنسب للحالة.
  • إعطاء التعليمات التي من المهم اتباعها حتى يأتي اليوم المحدد للإجراء.
  • تصوير المنطقة لمقارنة النتائج قبل وبعد.
التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين
قبل شفط الدهون من الذراعين

التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين

تحدثنا من قبل عن التخدير في عملية شفط دهون البطن، والتخدير في عملية شفط دهون الظهر، والتخدير في عملية شفط دهون الأرداف، وأيضاً التخدير في عملية شفط دهون الأفخاذ، وفي جميعها تقريباً اتفقنا على أن الأنواع الرئيسية العامة للتخدير في عمليات شفط الدهون تكون إما تخديراً كلياً، أو تخديراً موضعياً، ويُحدد النوع المناسب وفقاً لبعض العوامل في كل حالة.

متى يتم تحديد التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين؟

يتم تحديد نوع التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين قبل العملية خلال فترة الاستعداد والتجهيز لها، فكما ذكرنا أعلاه تشمل هذه الفترة العديد من الاستعدادات والتجهيزات التي تكمن أهميتها في تحقيق أعلى معدل من سلامة المريض، وأيضاً تحقيق أعلى معدل من نجاح العملية وجودة النتائج.

التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين
تحديد كمية الدهون المراد شفطها

كيف يتم تحديد التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين؟

يتم اختيار نوع التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين لكل حالة وفقاً لبعض العوامل الهامة التي تتدخل في الاختيار، ومن أهمها ما يلي:

  • كمية الدهون التي سيتم شفطها من الذراعين.
  • هل سيتم شفط الذراعين فقط أم شفط اللغد أيضاً معهما.
  • نوع التقنية التي سيتم بها العملية، هل هي الفيزر ام الليزر أم الشفط الجراحي، حيث أن الفيزر والليزر غالباً ما يكونا بالتخدير الموضعي.
  • الحالة الصحية للمريض ومدى تقبلها لنوعي التخدير.
  • مدى تعامل الحالة مع رهاب العمليات، فبعض الأشخاص يفضلون التخدير الكلي والغياب التام عن الوعي أثناء الجراحات.

أشهر 4 مخاوف من التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين

إن التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين بشكل عام لا توجد له مخاطر طالما كل عوامل الأمان متوافرة، وطالما تم الاستعداد جيداً للعملية، وطالما كل الفريق الطبي على درجة عالية من الكفاءة، وهذا ما يتم مراعاته جيداً في عيادات شريف كلينك التجميلية، فبشكل عام قد يتخوف الناس من بعض النقاط الخاصة بالتخدير والتي سنذكرها وكيفية تجنيها كما يلي:

1. صدمات التخدير

هي حالات نادرة ومتعلقة بالتخدير الكلي فقط، قد تحدث بسبب أن الحالة لا تحتمل التخدير الكلي من الأساس، أو أنها ليست مرشحة للعملية، أو أنها ترتدي شئ بخلاف ملابس العملية يتعارض مع التخدير العام، أو أن الجرعة والنوع الذي تم حقنه ليس مناسباً، ويمكن تفادي هذه الحالة بتفادي العوامل المسببة لها.

2. التسمم من التخدير

وهو أيضاً حالة نادرة وتكون ناتجة عن حقن كمية زائدة عن اللازم من المخدر الموضعي قبل العملية، وطالما كان الطبيب يعرف الجرعة المناسبة فلا داعي للخوف منها.

3. الشعور بالألم خلال العملية

وهو من أشهر التخوفات خاصة مع التخدير الموضعي، وتحدث هذه الحالة إذا لم تكن جرعة التخدير التي تم حقنها كافية لمنع الإحساس بالألم، ولكن يتم التأكد تماماً قبل البدء في الإجراء من أن المريض تم حقنه جيداً ولن يشعر بأي ألم خلال العملية.

4. الغثيان والدوار

وتعتبر هذه الأعراض آثاراً جانبية طبيعية في حالة التخدير الكلي فقط، ولكنها تزول خلال الليلة الأولى بعد العملية بالتدريج، ومع المتابعة من الطبيب والفريق الخاص به يتم الاطمئنان أن كل شئ يسير على ما يرام.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على أنواع التخدير فى عملية شفط دهون الذراعين وتوقيت وكيفية تحديده لكل حالة، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم بكل ترحيب ان تتواصلوا معنا.