ادوية لعلاج تساقط الشعر

هل تتساءل دائماً عن أسباب تساقط شعرك وتنزعج بسبب ذلك؟ هل فكرت في البحث عن ادوية لعلاج تساقط الشعر والخيارات المتاحة الفعالة؟ تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي وسوف نعرض لك بعض الخيارات التي يمكن أن تفيدك.

أسباب تساقط الشعر

الوراثة

يعتبر الصلع الذكوري أو الأنثوي هو السبب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر وهو حالة وراثية، وعادة ما تحدث بالتدريج مع التقدم في العمر.

التغيرات الهرمونية والحالات الطبية

مثل التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل والولادة وانقطاع الدورة الشهرية ومشاكل الغدة الدرقية. وتتضمن الحالات الطبية داء الثعلبة والذي يُسبب بقع صلعاء، وكذلك التهابات فروة الرأس مثل السعفة واضطراب نتف الشعر.

الأدوية والمكملات الغذائية

قد يكون تساقط الشعر عَرضاً جانبياً لبعض الأدوية مثل تلك المستخدمة في علاج السرطان، التهاب المفاصل، الاكتئاب، المشاكل القلبية والنقرس وارتفاع ضغط الدم.

التوتر والإجهاد

يعاني بعض الأشخاص من تساقط الشعر بعد عدة شهور من التعرض لصدمة عاطفية أو جسدية، وقد يكون ذلك بشكل مؤقت، كما أن التعرض للعلاج الإشعاعي للرأس يُسبب فقدان الشعر.

بعض تسريحات وعلاجات الشعر

يمكن أن تؤدي تسريحات الشعر المشدودة بإحكام مثل ذيل الحصان والضفيرة إلى تساقط الشعر، كما أن استخدام بعض مستحضرات الشعر الكيميائية مثل كريمات الفرد يُسبب فقدان الشعر.

معدل تساقط الشعر الطبيعي

يتكون الشعر من بروتين يُسمى الكيراتين، ويبلغ متوسط نمو الشعر الطبيعي للبالغين من 100000 إلى 150000 شعرة، وعادة ما يتساقط من 80 إلى 100 شعرة يومياً، وفي كل الأحوال فإن حوالي 90% من شعر فروة الرأس ينمو أخرى.

أنواع تساقط الشعر

يمكن أن يؤثر تساقط الشعر على مناطق صغيرة من فروة الرأس أو يؤثر عليها بأكملها، وتتضمن أنواع تساقط الشعر ما يلي:

تساقط الشعر الذكوري

وهو حالة وراثية تُسمى “الثعلبة ذكرية الشكل”، وتتميز بتراجع خط الشعر أو فقدان الشعر من الجزء العلوي من الرأس، ويحدث هذا النوع بسبب زيادة الحساسية الموروثة تجاه الديهدروتستوستيرون.

تساقط الشعر الأنثوي

حالة وراثية تتميز بتخفيف شعر فروة الرأس أو اتساع الفراغ في الجزء الأوسط للرأس بسبب زيادة تساقط الشعر، ولكن عادة ما يبقى خط الشعر الأمامي سليم.

تساقط الشعر الكربي

هو ترقق مؤقت لشعر فروة الرأس بسبب تخطي عدد كبير من شعرات مرحلة التنامي (ِAnagen) إلى مرحلة الراحة (Telogen). هناك عدة أسباب لحدوث هذه الحالة منها التعرض للحوادث، الولادة، فقدان الوزن المفرط، التغيرات الغذاية الكبيرة، المرض، العملية الجراحية وبعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.

تساقط شعر مرحلة التنامي

هو تساقط الشعر الذي يحدث عن طريق العلاجات الكيميائية، بالرغم من أنه يمكن أن يحدث نتيجة للتعرض للسموم أو بسبب التهاب، وتؤدي هذه الحالة إلى اضطراب نمو خلايا الشعر وزيادة فقدان الشعر.

الثعلبة

تتميز بظهور بقع صلعاء على فروة الرأس، ويُعتقد أنها أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر، وتتوارث عادة في العائلات أو تصيب الأشخاص المصابين باضطرابات الكروموسومات مثل متلازمة داون. هناك أشكال مختلقة من الثعلبة مثل الثعلبة الكلية التي يتم فيها فقدان شعر فروة الرأس كله، والثعلبة الشاملة التي يتم فيها فقدان شعر الجسم كله.

متى يجب تناول ادوية لعلاج تساقط الشعر ؟

ادوية لعلاج تساقط الشعر

يمكن تناول الأدوية لعلاج تساقط الشعر في الحالات التالية، ولكن يجب أولاً استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية:

  • إذا كنت تفقد شعرك بشكل غير طبيعي.
  • إذا كنت تفقد شعرك بسرعة أو في سن مبكرة مثل سن المراهقة أو العشرينات.
  • إذا كنت تعاني من ألم أو حكة مرتبطة بتساقط الشعر؟
  • إذا كان جلد فروة رأسك به احمرار أو تقشير في بعض المناطق.
  • إذا كنت تعاني من حب الشباب أو اضطرابات الحيض.
  • إذا كنت تكتسب وزناً وتعاني من ضعف العضلات أو عدم تحمل درجات الحرارة الباردة أو التعب.
  • إذا كنتِ امرأة وتعانين من تساقط الشعر الذكوري.

ادوية لعلاج تساقط الشعر الذكوري

توجد العديد من العلاجات التي تبطئ أو تمنع تطور تساقط الشعر الذكوري، بالرغم من أنه يجب استخدامها باستمرار أو سوف يعود نمط تساقط الشعر مرة أخرى. يجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناول أي أدوية للتأكد من فعاليتها وأنها تصلح لحالتك، ولن تتسبب في حدوث أي آثار جانبية.

فيناسترايد

هو دواء ذو وصفة طبية يعمل على تثبيط تحويل هرمون التستوستيرون إلى 5 ألفا_ ديهدروتستوستيرون وهو الهرمون الذي يلعب دوراً مهماً في تساقط الشعر لدى الرجال. ويمكن أن يُسبب هذا الدواء ضعف الرغبة والقدرة الجنسية.

ادوية لعلاج تساقط الشعر الأنثوي والذكوري

مينوكسيديل

يمكن أن يكون مفيداً لعلاج تساقط الشعر الأنثوي والذكوري أو تساقط الشعر بسبب السن والهرمونات. يعمل بشكل أفضل لدى الرجال أو النساء اللاتي يعانين من تخفيف عام في الشعر. قد يزداد تساقط الشعر بصورة مؤقتة أثناء الشهور القليلة الأولى من استخدام الدواء ثم قد تستغرق إعادة نمو الشعر من شهرين إلى أربعة شهور. يجب الاستمرار على هذا العلاج حتى لا يعود تساقط الشعر مرة أخرى بنفس النمط.

ادوية لعلاج تساقط الشعر أقل استخداماً

تشمل الأدوية الأخرى التي يمكن تجربتها لعلاج تساقط الشعر ولكنها غير معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لهذه الحالة، كما يجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناول أي أدوية:

  • تساقط الشعر الذكوري: دوتاستيرايد.
  • تساقط الشعر الأنثوي: سبيرونولاكتون، أدوية منع الحمل منخفضة الأندروجين والعلاج بالهرمونات البديلة عند النساء بعد انقطاع الطمث.
  • الثعلبة: الكورتيكوستيرويدات وسايكلوسبورين (على الرغم من أن مخاطرهم قد تفوق فوائدهم).

عيوب استخدام ادوية لعلاج تساقط الشعر

  • قد يؤدي العلاج بالأدوية إلى إبطاء تساقط الشعر ويساعد على إعادة نمو الشعر، ولكنه قد لا يعالج المشكلة كما تتوقع.
  • يجب الاستمرار على تناول الدواء وإلا سوف يسقط الشعر الذي تم استعادة نموه مرة أخرى.
  • قد تكون الأدوية مكلفة كثيراً.
  • قد يصبح تناول الأدوية خطيراً في حالة الحمل أو الإصابة ببعض الحالات الصحية مثل مشاكل القلب.

وفي النهاية بعد أن أوضحنا لك عزيزي القارئ الأدوية التي يمكنها علاج تساقط الشعر، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك بشأن هذا الموضوع.

إترك تعليقك