هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة ؟ 6 مميزات لا تعلمها

هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة

يعتبر تفتيت الدهون أو تكسير الدهون من الإجراءات التجميلية التي لاقت إقبالاً واسعاً في السنوات الأخيرة، وهذا ما جعل الكثير من الناس يتساءلون هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة بالفعل أم لا؟ وما الحالات التي يمكنها الاستفادة منها؟ ولذلك تابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال لنعرف سوياً هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة بالفعل أم لا، وأيضاً تفاصيل أخرى مهمة عن الإجراء.

مناطق تراكم الدهون في الجسم

مع التقدم في السن بشكل طبيعي، أو مع اكتساب المزيد من الوزن مع قلة النشاط البدني، من الطبيعي أن تتراكم كميات من الدهون في مناطق عديدة من الجسم، وتوجد مناطق معينة تكون أكثر قابلية لترسب الدهون بها مثل:

  • البطن، وهي شائعة عند الرجال والنساء.
  • الخصر والأجناب، وهي شائعة أيضاً لدى الرجال والنساء.
  • الأرداف والأفخاذ والمؤخرة، ويعتبر تراكم الدهون في تلك المناطق شائعاً أكثر لدى النساء.
  • منطقة أعلى الذراعين.
  • منطقة الرقبة واللغد، وهي أقل شيوعاً لتراكم الدهون بها سواء للرجال أو النساء.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما هي جلسات تفتيت الدهون؟

جلسات تفتيت الدهون هي ببساطة تقنية تم ابتكارها لقتل الخلايا الدهنية المترسبة تحت الجلد في منطقة بعينها من الجسم دوناً عن الأخرى، وهي من الطرق المفضلة لدى الكثير من الأشخاص الذين يعدّوا مرشحين جيدين لها، وفي هذه التقنية تُستخدم أجهزة تسمى الكرايو Cryoshape تعمل على إتلاف الدهون المترسبة تحت الجلد عن طريق التجميد، وعندما تموت الخلايا الدهنية المجمّدة يتخلص منها الجسم.

طريقة تفتيت الدهون

قبل أن نعرف هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة أو لا نتعرف أولاً على طريقتها، إنه في إجراء تفتيت الدهون بالتبريد تكون هناك بعض الخطوات البسيطة فقط لعمل الجلسة، حيث أنه من أقل إجراءات التجميل تعقيداً ويتم كما يلي:

  • يقوم الطبيب بتخدير المنطقة التي سيتم العمل عليها باستخدام التخدير الموضعي.
  • من الممكن أن يتم وضع كريم مرطب لحماية الجلد من درجة البرودة الشديدة.
  • يشغل الطبيب جهاز الكرايو ويقوم بالمشي به على المنطقة.
  • أثناء تحريك الجهاز على الجلد يخفض الطبيب من درجة حرارته تدريجياً حتى تصل إلى 5 درجات مئوية.
  • عادة لا تتجاوز فترة الجلسة 45 دقيقة إلى ساعة.
هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة
طريقة تفتيت الدهون بالتبريد

هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة ؟

إن هناك بالفعل فئات مرشحة لهذا الإجراء يمكنهم الاستفادة بشكل كبير من تفتيت الدهون بالتبريد، حيث أن الإجراء يعتبر مفيداً وفعالاً بالنسبة إلى الحالات التالية:

  1. الأشخاص الذين لا تزيد نسبة زيادة وزنهم عن 20% من الوزن المثالي لهم.
  2. الأشخاص الذين لم يخلصهم الرجيم أو النشاط الرياضي من بعض الدهون المترسبة في منطقة ما من الجسم.
  3. الأشخاص الرياضيين الذين يريدون إظهار بعض العضلات بوضوح مثل عضلات البطن.
  4. إذا كانت هناك منطقة معينة من الجسم بعينها تحتوي على بعض الدهون المترسبة دون غيرها.
  5. الحالات التي لا تفضل الإجراءات الجراحية.
  6. الحالات التي لديها تاريخ مع مضاعفات التخدير العام ولا يمكنها الخضوع إليه.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة في نتائجها؟

بالطبع لا يمكن طرح تساؤل هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة بالفعل أم لا دون التحدث عن النتائج، فبالإضافة إلى أن تفتيت الدهون بالتبريد يعتبر من أسهل وأسرع الإجراءات التجميلية، فإن نتائج هذا الإجراء التدريجية تجعل الأمر يبدو طبيعياً جداً، كما أن ذلك يحمي الجلد من مشكلة الترهلات الناتجة عن فقدان الوزن المفاجئ، والتي تعد من أشهر المشكلات المتعلقة بفقدان الوزن السريع، ولأن التخلص من الخلايا الدهنية هنا يتم بشكل نهائي، فهذا يساعد على تقليل احتمالية عودة الوزن المفقود مرة أخرى.

عدد جلسات تفتيت الدهون

كما ذكرنا أعلاه أعزائي القراء، فإن نتائج تفتيت الدهون تكون تدريجية وعلى فترات، وذلك لأن العلاج الكامل يتطلب عدداً من الجلسات يحددها الطبيب وفقاً لكل حالة على حده، ووفقاً للاستجابة ولكمية الدهون وعدد المناطق التي يتم العمل عليها، وأيضاً تبعاً لدرجة تعافي الجلد والعضلات من درجة الحرارة المنخفضة التي تعرضوا لها أثناء كل جلسة، ولكن في المتوسط عادة ما تتراوح الفترة الفاصلة بين جلسة وأخرى من ثلاثة إلى خمسة أسابيع.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على إجابة التساؤل المطروح أمامكم، هل جلسات تفتيت الدهون مفيدة أم لا، وأيضاً تحدثنا عن طريقة إجراء جلسات تفتيت الدهون، إذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات يمكنكم التواصل معنا من هنا.