حقن الدهون الذاتية في 3 خطوات

حقن الدهون الذاتية

تعد عملية حقن الدهون الذاتية من أشهر وأهم الإجراءات التجميلية الآن، حيث يقبل عليها العديد من الأشخاص للحصول على قوام متناسق ومظهر جذاب، واليوم أعزائي القراء نقدم لكم كل ما تحتاجون معرفته عن حقن أو نقل الدهون الذاتية الذي تقدمه عيادات Sherif Clinic، فتابعوا معنا.

ما هو حقن الدهون الذاتية؟

ببساطة هي عملية تجميلية يتم فيها نقل الدهون من منطقة في الجسم إلى منطقة أخرى، قد تُسمى أيضاً نقل الدهون أو تطعيم الدهون أو إعادة تشكيل الدهون، وإذا نظرنا لهذا الإجراء بشكل مختلف قد نرى أنه يمكن أن تكون تلك العملية مفيدة لكلتا المنطقتين، حيث تؤخذ الدهون من منطقة بها نسبة دهون مرتفعة وممتلئة مثل البطن أو الفخذ، وتُحقن في منطقة أخرى تحتاج لزيادة حجمها، على سبيل المثال الثدي، المؤخرة، وأيضاً حقن الوجه بالدهون، فيكون الناتج نسبة متناسقة وموزعة بشكل جيد من الدهون في الجسم.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

من المرشحين لعملية حقن الدهون الذاتية؟

يتحدد المرشحون للعملية عادة وفقاً لمحورين أساسيين وهما:

الأهداف من العملية

من المعروف أن من يسعى لإجراء مثل هذه الأنواع من العمليات التجميلية هو كل شخص يهدف إلى الحصول على جسم متناسق وجميل ومظهر يبدو أصغر في السن، أو عندما تكون طبيعة الوظيفة تتطلب ذلك، مثل أولئك العاملين في مجالات التمثيل والإعلام والإعلانات وعارضي الأزياء.

الحالة الصحية والجسدية

الجدير بالذكر أن من يريد إجراء حقن الدهون الذاتية يجب أن تتوفر لديه كمية كافية من الدهون في منطقة ما بالجسم، يمكنها أن تغطي متطلبات العملية حسب المنطقة المراد حقن الدهون بها، على سبيل المثال يتطلب الثدي كمية دهون تُحقن به أكبر من الكمية التي يحتاجها الوجه، كما أنه بالطبع من المهم أن يتمتع بصحة جيدة جسدياً وعقلياً، ومن المهم لكم أيضاً مناقشة البدائل الأخرى المتاحة التي تقدمها عيادات Sherif Clinic والتوصل إلى أفضل وأنسب خيار.

خطوات عملية حقن الدهون الذاتية

هذه العملية من العمليات التي تتم باستخدام نوعي التخدير الرئيسيين، إما التخدير الموضعي أو التخدير العام، وعادة ما تحتاج من ساعتين إلى بضع ساعات من الوقت، وبالنسبة للإجراء نفسه فإنه يشمل ثلاث خطوات رئيسية كما يلي:

مرحلة استخراج أو إزالة الدهون من الجسم

وهي خطوة مماثلة لتلك التي تتم في عملية شفط الدهون، حيث يقوم الطبيب هنا بعمل جروح صغيرة في سطح الجلد، ثم يستخدم أنبوباً رفيعاً لاستخراج وشفط بعض الدهون من الجسم، وتكون كمية الدهون التي يتم شفطها بالأنبوب صغيرة.

مرحلة تجهيز الدهون

يتم استخدام أدوات مخصصة في عيادات Sherif Clinic لتنقية الدهون التي تم استخراجها من أي شوائب مثل الدم أو السوائل الأخرى، لضمان الحصول على دهون نقية صالحة للحقن.

مرحلة حقن الدهون في الجسم

تحقن الدهون مرة أخرى في المنطقة المراد الحقن بها بكميات صغيرة جداً، وفي الغالب لا تكون هناك حاجة لعمل غرز جراحية في هذه الخطوة، كما يجب الأخذ في الاعتبار أنه إذا كانت المنطقة المراد حقن الدهون بها كبيرة، فمن الممكن أن تكون هناك حاجة إلى أكثر من جلسة.

التعافي بعد عملية حقن الدهون الذاتية

  • أثناء العملية لا يكون هناك شعور بالألم، ولكن قد يحدث ألم بعد زوال مفعول المخدر، ويراعي الطبيب ذلك فيقوم بوصف بعض مسكنات الألم التي يمكنك تناولها.
  • المناطق التي تم تضمينها في العملية يمكن أن تكون متورمة وبها كدمات، وذلك طبيعي بسبب الإجراء، ولكن غالباً ما يزول التورم والكدمات خلال أسبوعين إلى بضعة أسابيع.
  • من الأفضل أن يتم أخذ إجازة من العمل لمدة أسبوعين حتى يمكن التعافي بشكل جيد بعد العملية.
  • الأنشطة الأخرى مثل القيادة وغيرها يمكن العودة إليها بمجرد القدرة على ذلك، وبشكل عام يتابع الفريق في عيادات Sherif Clinic معك مرحلة التعافي بعد العملية لأفضل نتائج ممكنة.

حقن الدهون الذاتية في الفخذين

إن منطقة الأفخاذ بالنسبة للنساء من أكثر المناطق التي تبرز الجسد الأنثوي، لذلك تحرص الكثير منهن على الاهتمام بهذه المنطقة، ولكن في بعض الأحيان قد لا يكون للفخذين الشكل المرغوب، لذلك قد تفكر السيدات في إجراء حقن للدهون في الفخذين، وفي هذه العملية المتوافرة لدينا في عيادات Sherif Clinic، يقوم الطبيب بسحب بعض الدهون من منطقة أخرى من الجسم وحقنها في تدوير الفخذ للحصول على الشكل المطلوب.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

حقن الدهون الذاتية في الثدي

تقدم عيادات Sherif Clinic أيضاً عملية حقن الدهون الذاتية في الثدي، وعادة ما تكون خيار النساء اللاتي يبحثن عن زيادة بسيطة نسبياً في حجم الثديين، ولا يفضلن اللجوء إلى الخيارات الأخرى مثل استخدام الحشوات والغرسات الصناعية والسيليكون، وفي هذا النوع من حقن الدهون، ومثلما هو بشكل عام، يقوم الطبيب بسحب الدهون من منطقة أخرى بها نسبة دهون كافية في الجسم، وحقنها في منطقة الثديين.

حقن الدهون الذاتية في الأرداف

من أهم الطرق المستخدمة في عملية تكبير الأرداف هي حقن الدهون، ويطلق على هذا الإجراء أيضاً المؤخرة البرازيلية، وهو يساعد على الحصول على مظهر أكثر امتلاء بالنسبة لمنطقة الأرداف والمؤخرة، ومن الممكن أن تكون هذه العملية مفيدة للحالات التي لا تكون التمارين الرياضية فعالة لها للحصول على قوام أكثر امتلاء للأرداف.

حقن الدهون الذاتية
حقن الدهون الذاتية في الأرداف

حقن الدهون الذاتية في الوجه

لا شك أن التجاعيد وانكماشات الوجه تسبب انزعاجاً للعديد من  السيدات، لذلك قد يفكرن في طريقة لإعادة شكل الوجه لحالته الممتلئة والمفرودة، وهناك العديد من الخيارات لذلك، بما فيها حقن الدهون الذاتية في الوجه، حيث تعمل عمل الفيلر في استعادة المظهر الممتلئ، وهنا يقوم الطبيب بأخذ الدهون عن طريق الشفط من منطقة مانحة مثل الأرداف أو البطن، وحقنها في الوجه بالكمية المناسبة حسب كل حالة.

هل حقن الدهون الذاتية دائم؟

إن حقن الدهون الذاتية مثل معظم الإجراءات التجميلية، يتطلب نمط حياة معين للحفاظ على النتائج لأطول فترة ممكنة، كما أن الحالات الفردية والأجسام تختلف من شخص إلى آخر، أيضاً هناك بعض العوامل التي تؤثر على شكل المنطقة التي تم علاجها مثل زيادة الوزن أو فقدانه، وقد يحدث ذوبان للدهون في بعض المناطق مع الوقت، لذلك من المهم اتباع نظام تغذية سليمة وممارسة التمرينات الرياضية المناسبة، وينسق الطبيب معكم في عيادات Sherif Clinic كل الترتيبات اللازم اتباعها للحصول على أفضل نتيجة ولأطول فترة من استمرار نتيجة حقن الدهون.

حقن الدهون الذاتية
حقن الوجه

هل هناك مخاطر للعملية؟

إن حقن الدهون الذاتية إجراء آمن بشكل عام، ولكن في بعض الحالات فإنه ينطوي على بعض المخاطر التي يحتمل حدوثها في أي عملية جراحية، ومنها ما يلي:

  • حدوث النزيف.
  • وجود تورمات أو تجمعات دموية.
  • الندوب السمكية الواضحة.
  • تشكل الجلطات الدموية.
  • حدوث رد فعل تحسسي للمخدر.
  • العدوى.

وعموماً فإن الطبيب يناقش مع الحالة مدى احتمالية حدوث هذه المشكلات وكيفية تجنبها والتعامل معها وعلاجها إذا حدثت.

والآن بعد أن تعرفتم أعزائي القراء على كل التفاصيل الخاصة بعملية حقن الدهون الذاتية في أجزاء الجسم المختلفة، إذا كنتم تفكرون في هذا الخيار وتريدون الاستفسار عن أي معلومات، يمكنكم التواصل معنا من هنا.