تفتيت الدهون بالتبريد 2021 ومميزاته وعيوبه

تفتيت الدهون بالتبريد

إن الحصول على جسم متناسق وقوام ممشوق أصبح حلماً للكثير من الأشخاص، لذلك فمجال الطب التجميلي دوماً في تطور يوم بعد يوم لابتكار طرق مختلفة تناسب أكبر قدر ممكن من الناس، وتعتبر تقنية تفتيت الدهون بالتبريد إحدى الطرق التجميلية الهامة للتخلص من الدهون، فتابعوا معنا هذا المقال أعزائي القراء لتعرفوا المزيد عن هذه التقنية.

أين تتراكم دهون الجسم؟

توجد العديد من مناطق الجسم التي تتراكم الدهون فيها بشكل ملحوظ، وتختلف نسبة تراكم الدهون في منطقة عن أخرى، فعلى سبيل المثال تعد البطن منطقة شائعة للغاية في كل من النساء والرجال لتراكم الدهون بها بشكل كبير، لذلك نسمع كثيراً عن شفط دهون البطن الذي يعد من أشهر عمليات الشفط، بينما الذراعين تكون نسبة ترسب الدهون بهما أقل من البطن رغم أن الذراعين من مناطق تراكم الدهون أيضاً، وهناك مثلاً الأرداف والأفخاذ عند الإناث يتم تراكم الدهون بهما بنسبة أكبر من الرجال وهكذا.

تفتيت الدهون بالتبريد

قد تشعر للوهلة الأولى أن مصطلح التبريد يتعارض مع التخلص من الدهون أو إذابتها عزيزي القارئ، ولكن دعنا نخبرك أن تقنية تفتيت الدهون بالتبريد هي تقنية مبتكرة للغاية حيث يتم فيها استخدام أجهزة مخصصة تسمى الكرايو Cryoshape تعمل على تجميد الدهون الموجودة تحت الجلد في منطقة محددة بالجسم، بعد ذلك يحدث موت لـ الخلايا الدهنية التي تم تجميدها، ومن ثم يتخلص الجسم من الدهون المذابة بالتدريج عن طريق الكبد أو الكلى.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الحالات المرشحة لتفتيت الدهون بالتبريد

من المهم للغاية القيام بزيارة مبدأية إلى طبيبك الذي وقع عليه الاختيار، وذلك لمناقشته حول توقعاتك من الإجراء وأيضاً التأكد مما إذا كنت مرشحاً جيداً له أم لا، حيث أنه بشكل عام يعد تفتيت الدهون بالتبريد خياراً جيداً لهذه الحالات:

  • إذا كانت نسبة زيادة وزنك لا تزيد عن 20% من الوزن المثالي، أي أن حالات السمنة والسمنة المفرطة لا تكون مناسبة.
  • الأشخاص الذين لم تفلح الخيارات الأخرى في تخليصهم من الدهون مثل أنظمة الرجيم والتمارين الرياضية.
  • الأشخاص الذين تكون كمية الدهون لديهم مترسبة وواضحة في منطقة ما أو أكثر دوناً عن باقي الجسم.
  • من الممكن أن تكون هذه التقنية فعالة لبعض الأشخاص الرياضيين الذين يريدون نحت بعض العضلات لإظهارها بوضوح مثل عضلات البطن السداسية على سبيل المثال.

موانع تفتيت الدهون بالتبريد

هناك بعض الحالات التي لا يكون خيار تفتيت الدهون بالتبريد مناسباً لها، ومنها ما يلي:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلة صحية مزمنة متعلقة بالمناعة الذاتية.
  • الأشخاص الذين لديهم متلازمة تُسمى داء الراصات الباردة Cold agglutinins، حيث في هذه المتلازمة تكون هناك خطورة من التغير المفاجئ لدرجة حرارة الجسم وقد يسبب ذلك تلف خلايا الدم الحمراء.
  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة.

طريقة تفتيت الدهون بالتبريد

يعتبر هذا الإجراء من أكثر الإجراءات التجميلية بساطة في كيفية القيام به، حيث يقوم الطبيب في جلسات تفتيت الدهون أولاً بتخدير المنطقة التي سيتم العمل عليها تخديراً موضعياً، ومن الممكن أن يستخدم أيضاً كريماً مرطباً لحماية الجلد من درجة البرودة، ثم يقوم بالمشي بجهاز الكرايو على المنطقة وأثناء ذلك يخفض من درجة حرارته تدريجياً حتى تصل إلى 5 درجات مئوية، وعادة لا يتعدى الإجراء مدة ساعة في الجلسة الواحدة.

تفتيت الدهون بالتبريد
طريقة تفتيت الدهون بالتبريد

مميزات تفتيت الدهون بالتبريد

توفر هذه التقنية الكثير من المميزات لك إذا وقع الاختيار عليها وكنت مرشحاً جيداً لها، وذلك كما يلي:

  • لا يحتاج هذا الإجراء إلى الجراحة، وبالتالي تقل معه مخاطر العمليات الجراحية المختلفة.
  • يتم استخدام مخدر موضعي في هذا الإجراء ولا يحتاج إلى التخدير الكلي.
  • السرعة والسهولة من أهم مميزات تفتيت الدهون بالتبريد.
  • تكون نتائج هذا الإجراء تدريجية لذلك فهي تبدو طبيعية للغاية، كما أن فقدان الوزن بشكل تدريجي يحمي الجلد من مشكلة الترهل المفاجئ.
  • في تقنية التبريد لتفتيت الدهون يتم التخلص من الخلايا الدهنية نفسها نهائياً، لذلك تقل احتمالية زيادة الوزن مرة أخرى.

تكلفة تفتيت الدهون بالتبريد

هناك العديد من العوامل التي تحدد تكلفة إجراء تفتيت الدهون بالتبريد، ومنها سمعة المركز الطبي ومهارة الطبيب، وسعر العملة في البلد التي ستقوم فيها بالإجراء وتكلفة السياحة العلاجية، ومنطقة أو مناطق الجسم التي تريد تفتيت الدهون بها، وأيضاً كمية الدهون الموجودة والتي تتطلب تفتيتها، ولكن بشكل عام يمكن القول أن التكلفة التقريبية للجلسة الواحدة من تفتيت الدهون بالتبريد في مصر تتراوح ما بين 250 إلى 600 جنيه مصري، ويقوم الطبيب بتحديد عدد الجلسات اللازمة لكل حالة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

عيوب تفتيت الدهون بالتبريد

هناك بعض السلبيات والآثار الجانبية التي قد تنتج عن القيام بإجراء تفتيت الدهون بالتبريد، ومنها ما يلي:

  • حدوث رد فعل تحسسي من الجلد بسبب التغير المفاجئ في درجة حرارته.
  • تغيرات الجلد من الخدر والوخز وبعض الألم الناتج عن تعرضه لفترة طويلة للتبريد، ولكن من الممكن تناول أدوية تسكين الألم للتخفيف من هذه الآثار.
  • تكون فرصة حدوث الشد العضلي كبيرة بسبب أن العضلات تتأثر بدرجة الحرارة المنخفضة، ولكن قد يصف لك الطبيب أنواع من دواء باسط العضلات للتعامل مع هذه الحالة.
  • قد تظهر بعض الكدمات بسبب التعرض للتبريد الذي من الممكن أن يؤثر على الشعيرات الدموية في المنطقة المعالجة.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة المعلومات الهامة عن تقنية تفتيت الدهون بالتبريد وخطواتها ومميزاتها وعيوبها وتكلفتها، وإذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات عن أي إجراء تجميلي يمكنكم بكل ترحيب التواصل معنا من هنا.