أسباب ترهلات الجسم و4 طرق مختلفة لعلاجها

ترهلات الجسم

تعتبر ترهلات الجسم من المشكلات الجمالية المنتشرة للغاية في العديد من الحالات سواء بين الرجال أو النساء، فما هي أسباب حدوث الترهلات؟ وما هي طرق علاجها المختلفة؟ تعرفوا معنا في هذا المقال أعزائي القراء على تلك المعلومات وأيضاً على العمليات والطرق الطبية المختلفة لعلاج الترهلات.

ما هو ترهل الجلد؟

ترهل الجلد هو ارتخاء وترقق وليونة في أنسجة الجلد في منطقة أو أكثر من الجسم، حيث يظهر الجلد المترهل متدلياً بشكل ضعيف وغير مشدود أو مرن، وعادة ما تكون هناك بعض الدهون الزائدة المترسبة تحت الجلد أو بعض أنسجة العضلات الزائدة أيضاً، وهو من الحالات غير المستحبة نظراً لأنها تتعارض مع القوام الممشوق للجسم.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

أين تحدث ترهلات الجسم ؟

من الممكن أن تحدث الترهلات في منطقة أو أكثر من الجسم، ومن المناطق التي من الشائع ترهلها ما يلي:

  • البطن والأجناب.
  • أعلى الذراعين.
  • الأرداف الأفخاذ.
  • الظهر وخاصة المنطقة السفلية.
  • من الممكن أن يحدث الترهل أيضاً في الوجه والرقبة والفك.

أسباب ترهلات الجسم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ترهلات الجسم لدى كل من النساء والرجال أيضاً، ومن الأسباب الشائعة بشكل عام ما يلي:

  • التقدم في السن.
  • تدهور أو انخفاض إنتاج الكولاجين والإيلاستين.
  • الحمل والولادة.
  • فقدان الوزن خاصة إذا كانت كمية الوزن المفقودة كبيرة.
  • بعض الحالات المرضية مثل نوع نادر من سرطان الغدد اللمفاوية يُعرف بـ الجلد الرخوي الحُبَيبي.
  • الإصابة بمتلازمة إيلرز دانلوس Ehlers-Danlos syndrome (EDS) وهي اضطراب في النسيج الضام يؤدي إلى خلل في إنتاج الكولاجين.

ترهلات الجسم بعد الرجيم

من أهم أسباب ترهلات الجسم الخضوع لنظام غذائي لفقدان الوزن، حيث أن الوزن الزائد للجسم لفترة طويلة من الممكن أن يؤثر على ألياف الكولاجين في الجلد بحيث يجعل من الصعب عودتها لإنتاجه بعد فقدان الوزن، وينتشر ترهل الجلد بشكل خاص لدى الأشخاص الذين فقدوا كمية كبيرة من الوزن، والأشخاص الذين فقدوا الوزن بسرعة.

ترهلات الجسم
شد ترهل البطن قبل وبعد

ترهلات الجسم بعد التكميم

تكميم المعدة من أشهر الإجراءات التي تتم بهدف علاج السمنة، ومثله مثل غيره من العمليات من الممكن أن يسبب ترهل الجسم، حيث قد يحدث تدلي لكميات كبيرة من الجلد لدى بعض الأشخاص الذين خضعوا لهذا النوع من الجراحة، كما أن السن هنا قد يلعب دوراً هاماً في إمكانية عودة الجلد إلى طبيعته بعد التكميم، فكلما تقدم السن كانت عودة الجلد إلى طبيعته أكثر صعوبة.

ترهلات الجسم بعد الحمل

يعتبر اكتساب قدراً من الجلد المترهل من أكثر الأمور شيوعاً بعد فترة الحمل، وهو أمر تعرفه ومرت به أغلب النساء اللاتي حملن من قبل، ومن الطبيعي أن يلعب عمر الأم هنا دوراً مهماً أيضاً، كما أن الأمهات اللاتي حملن أكثر من طفل خلال الحمل الواحد مثل التوأم الثنائي أو الثلاثي، عادة ما تكون درجة الترهل لديهن أكبر من اللاتي حملن طفلاً واحداً.

علاج ترهلات الجسم

إن هناك العديد من المناطق التي قد يحدث بها ترهل كما ذكرنا أعلاه، كما أن هناك العديد من الأسباب أيضاً لحدوث هذه المشكلة، لذلك فعند اتخاذ قرار العلاج من المهم أن يؤخذ في الاعتبار المناطق التي بها ترهلات لديك ودرجة هذا الترهل ما إذا كانت طفيفة أو معتدلة أو شديدة، ومستوى رضائك عن شكل الجسم حالياً وأهدافك من علاج الترهل.

علاج ترهلات الجسم بالليزر

تعتبر إجراءات الليزر حلاً لعلاج ترهلات الجسم المعتدلة نوعاً ما، حيث قد تساعد هذه العلاجات في تحسين مرونة الجلد المترهل ولونه، وهي عادة ما تكون أكثر فاعلية إذا تمت جنباً إلى جنب مع تغييرات نمط الحياة الصحي، ومن أنواع إجراءات الليزر للترهل ما يلي:

العلاج بالليزر

قد تكون علاجات الليزر مفيدة لشد الذراعين والبطن ومناطق أخرى من الجسم، حيث أنها تساعد على تحسين لون البشرة وتحفيز إنتاج الكولاجين، وعادة ما تحتاج إلى عدة جلسات حتى ترى النتائج.

التقشير بالليزر

ويعمل التقشير بالليزر على إزالة الطبقات السطحية من الجلد ومدّ الطبقات الأسفل منها بالحرارة، مما يساعد على تجديد خلايا البشرة، وعادة ما يحتاج هذا العلاج إلى فترة تعافي أطول من العلاج السابق عادة ما تصل إلى أسبوعين.

الموجات فوق الصوتية ذات التركيز الدقيق

وهي نوع من علاج ترهلات الجسم يقوم بإرسال الحرارة إلى الطبقات العميقة من الجلد ليساعدها على إفراز الكولاجين، وبالتالي يتم شد الجلد المترهل ورفعه، وقد تستمر النتائج هنا لمدة عام واحد تقريباً، كما أن العلاج يحتاج إلى عدة أشهر لظهور النتائج.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ترهلات الجسم
شد ترهل البطن بالجراحة

علاج ترهلات الجسم بالجراحة

تكون الإجراءات الجراحية المختلفة حلاً للأشخاص الذين لديهم درجة فوق المتوسطة إلى شديدة من ترهلات الجسم، وعادة ما ينصح بها أطباء التجميل بعد الخضوع إلى جراحات علاج البدانة مثل شفط الدهون، وتتطلب هذه الأنواع من العلاجات فترة تعافي أطول من علاجات الليزر بالطبع، ومن أنواع عمليات شد ترهلات الجسم ما يلي:

تمارين لعلاج ترهلات الجسم

إذا كانت هناك درجة خفيفة من الترهلات لديك، فإن العلاجات المنزلية من الممكن أن تساعدك في عودة الجلد إلى طبيعته وتقليل الترهل، وتعتبر التمارين الرياضية من أهم طرق شد ترهلات الجسم الخفيفة، ومن هذه التمارين ما يلي:

  • تمارين المقاومة باستخدام الأوزان المناسبة.
  • تمارين Pilates التي تكون برقابة ومتابعة من أخصائي اللياقة البدنية، وهي تمارين تهدف إلى تقوية الجسم من الداخل بما في ذلك العضلات والألياف والذراعين والساقين.
  • من الممكن أن تساعد تمارين الوجه على شد جلد الوجه والرقبة حول الفك والحلق والذقن، ولكن هناك أدلة ضعيفة على فاعليتها في ذلك.

عادات صحية للحد من ترهلات الجسم

هناك بعض الممارسات المنزلية والعادات الصحية التي من الممكن أن تساعد في تقليل ترهلات الجسم الطفيفة أو الوقاية من حدوثها، ومن هذه العادات ما يلي:

  • تناول المكملات الغذائية التي تساعد على تقليل الترهل المرتبط بالتقدم في العمر، مثل مكملات الكولاجين وحمض الهيالورونيك.
  • الحفاظ على ترطيب البشرة جيداً واستخدام واقي الشمس للحماية من أشعة الشمس الضارة وتأثيرها على أنسجة الجلد.
  • من الممكن أن تساعد العلاجات الموضعية مثل الكريمات المحتوية على الريتينول، والتي يتم استخدامها حول منطقة العين وعلى الوجه في تحسين مرونة الجلد.
  • شرب كميات وفيرة من الماء لترطيب الجلد.
  • الامتناع عن التدخين أو شرب الكحول.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على أسباب ترهلات الجسم والطرق المختلفة لعلاجها طبيعياً وطبياً، إذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات يمكنكم التواصل معنا من هنا.