Sherif Clinic

4 عمليات مختلفة لعلاج ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن

ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن

تعد الترهلات واحدة من أشهر المشكلات التي قد تواجه الكثير من الناس لأسباب مختلفة، فما هي أسباب ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن بالتحديد؟ وكيف يمكن علاج تلك المشكلة؟ وما هي المناطق التي تترهل بعد فقدان الوزن؟ تابعوا معنا هذا المقال أعزائي القراء للإجابة على كل تلك التساؤلات وأكثر.

لماذا تحدث ترهلات الجسم؟

إن ترهل الجلد هو حدوث ارتخاء أو ترقق أو تدلّي في الأنسجة الجلدية مما يؤدي إلى مشكلة في مرونته تجعله يبدو بمظهر مرتخي ومتهدل، قد يحدث ذلك بدرجات متفاوتة ومتبانية من حالة لأخرى، ومن أهم أسباب حدوث تلك المشكلة ما يلي:

  • التقدم الطبيعي في السن.
  • فقدان الوزن الكبير والواضح.
  • الحمل والولادة بالنسبة للنساء.
  • الإصابة باضطرابات معينة تؤدي إلى خفض إنتاج الكولاجين والإيلاستين.
  • بعض الأمراض والمتلازمات التي تؤثر على أنسجة الجلد.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن

كما ذكرنا أعلاه أعزائي القراء، فإن من أشهر أسباب ترهلات الجسم حدوث فقدان وتغيير في الوزن بدرجة ملحوظة، ويكون ذلك من أشهر الأعراض والآثار الجانبية لفقدان كمية كبيرة من الكيلو جرامات الزائدة من الوزن سواء عند الرجال أو النساء.

ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن
شد البطن بالجراحة قبل وبعد

أسباب ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن

يتمدد الجلد مع زيادة وزن الشخص حتى يمكنه استيعاب كل تلك الدهون والوزن الزائد، لذا فإنه عندما يتبع الإنسان نظاماً غذائياً معيناً يهدف إلى فقدان الوزن وبعد فترة يتخلص من تلك الدهون، فإنه تكون هناك مساحات واسعة من الأنسجة الجلدية المتدلية والتي تمددت سابقاً لتسع الدهون عندما كان الشخص يعاني من زيادة الوزن، وكلما زادت مساحة وكمية هذه الأنسجة الجلدية، كلما كان من الصعب عودتها إلى شكلها وحالتها الطبيعية التي كانت عليها سابقاً بدون تدخلات أو عمليات أو إجراءات معينة.

ترهل الجسم بعد جراحات السمنة

أيضاً من أهم أسباب حدوث ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن هو حدوث الترهل نتيجة فقدان الوزن بعد إجراء إحدى عمليات علاج السمنة مثل تكميم المعدة أو بالون المعدة وغيرها من إجراءات علاج السمنة، وهي تعتبر واحدة من أشهر التجارب التي قد يمر بها من خضع للتكميم أو غيره من إجراءات السمنة، ومن الممكن أن يؤثر عمر الشخص على إمكانية عودة جلده بعد التكميم إلى الحالة الطبيعية.

ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن
شد البطن للرجال

الأماكن التي تترهل بعد فقدان الوزن

توجد عدة أماكن من الشهير بها أن يحدث لها ترهل في الجسم سواء بعد فقدان الوزن أو لغيره من الأسباب، ومن أهمها ما يلي:

  • البطن والأجناب.
  • أعلى الذراعين.
  • الأرداف والأفخاذ.
  • الصدر.
  • قد تحدث ترهلات في الوجه والرقبة واللغد.

علاج ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن

نظراً لأن ترهلات الجسم قد تسبب آثاراً شكلية وجمالية مزعجة، وقد تكون هناك أيضاً علامات تمدد وغيرها من الآثار المزعجة الأخرى، فإن الكثير من الأشخاص يبحثون عن طرق فعالة لعلاجها، وقد يلجأون إلى بعض الطرق الطبيعية مثل التمارين الرياضية أو بعض المنتجات التي يتم ترويجها لشد الجلد وعلاج الترهلات، أو قد يلجأون إلى الطرق الجراحية والأكثر فاعلية لشد الجسم، وهي عمليات شد الجسم المختلفة لإزالة الترهلات.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

عملية شد ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن

تعتبر عملية شد الجسم بالجراحة هي الطريقة الأشهر والأكثر انتشاراً لعلاج ترهلات الجسم، وتتم تلك العملية باستخدام التخدير الكلي، حيث تهدف إلى إزالة الترهل من خلال إجراء شق جراحي في المنطقة أو المناطق المترهلة، ويقوم الطبيب بإزالة الأنسجة الدهنية والعضلية والجلدية الزائدة، وشد الجلد إلى موضع جديد أكثر تناسقاً، وقص كميات الجلد الزائد ثم إغلاق الشقوق الجراحية وتضميدها، وبالطبع تحتاج العملية إلى فترة من التعافي لالتئام الجروح والأنسجة والحفاظ على النتائج.

ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن
شد ترهلات الصدر والبطن بالجراحة

ما هي أنواع عمليات شد الجسم؟

لحسن الحظ توجد الكثير من أنواع عمليات شد الجسم التي يمكن الخضوع لها وفقاً للمنطقة أو المناطق التي تعاني من الترهل، ومن الممكن أيضاً إجراء عملية شد للجسم بالكامل عندما يكون بحاجة إلى ذلك، ومن أهم أنواع عمليات الشد ما يلي:

  1. عملية شد البطن.
  2. عملية شد الذراعين.
  3. عملية شد الأفخاذ.
  4. عملية شد الأرداف.

هل يمكن ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن بدون جراحة؟

يتساءل الكثير من الأشخاص الذين قد لا تناسبهم العمليات الجراحية عن إمكانية شد الجسم بعد فقدان الوزن بدون إجراء العملية الجراحية، على سبيل المثال عن طريق التمارين الرياضية، والإجابة عن هذا التساؤل أعزائي القراء تتوقف على عدد من العوامل الهامة ومن أبرزها ما يلي:

  • درجة الترهل وحدّته ومساحة الجلد المتهدّل.
  • الحالة الصحية للمريض وما يناسبها من بدائل.
  • درجة استجابة الجسم للرياضة في تقليل الترهل.
  • التفضيلات الشخصية للمريض وترشيحات الطبيب للخيار الأفضل لحالته.
  • أهداف المريض من العلاج، فالعملية تعتبر هي الخيار الأول لمن يريدون نتائج طويلة المدى أو لا يستطيعون الانتظام على برنامج رياضي طويل.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا معاً على أسباب ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن وآثارها وكيفية علاجها، إذا كانت لا زالت لديكم استفسارات أخرى أو تريدون حجز موعد لدينا يمكنكم بلا تردد التواصل معنا.