اعادة توزيع الدهون في الجسم في 3 خطوات

اعادة توزيع الدهون في الجسم

هل سمعتم من قبل عن اعادة توزيع الدهون في الجسم ؟ هل تعرفون ما معنى هذا المصطلح وكيف يمكن القيام بإعادة توزيع لكمية الدهون في أجسامنا؟ إذاً لماذا يتم هذا الإجراء من الأساس؟ وما هي الفوائد التي نحصل عليها منه؟ تابعوا هذا المقال أعزائي القراء لتحصلوا على إجابة جميع هذه التساؤلات.

أشكال الجسم المختلفة

بالطبع أجسام البشر ليست متماثلة أو حتى متشابهة، وإذا تحدثنا عن الإناث بشكل خاص فإن هناك العديد من المسميات الشهيرة لأنواع القوام المختلفة وتعتمد هذه المسميات على شكل الجسم وطريقة توزيع الدهون به وأيضاً الشكل الذي تأخذه المناطق البارزة بشكل أوضح من الجسم، فهناك على سبيل المثال:

  • جسم الكمثرى، والذي تكون منطقة الأرداف والمؤخرة فيه ممتلئة وواضحة بينما المنطقة العلوية للأكتاف والصدر  والبطن والظهر أنحف إلى حد ما.
  • جسم التفاحة، وهو يكون العكس من الجسم الكمثري بحيث تكون البطن والصدر والذراعين والظهر ممتلئين بينما الأرداف والمؤخرة والأرجل نحيفة.
  • جسم الموزة، والذي يكون فيه الجسم من الأعلى للأسفل على درجة من الاستقامة بحيث لا تزيد منطقة عن الأخرى بشكل واضح، ولا يكون الخصر واضحاً أيضاً في هذا النوع.
  • جسم الساعة الرملية، وهو الجسم الذي تسعى إليه أغلب الإناث عندما يريدون الحصول على جسم كيرفي متناسق، حيث يكون الخصر نحيفاً ومحدداً والبطن مسطحة بينما تظهر منحنيات الأرداف والمؤخرة وأيضاً الصدر والأكتاف في تناسق وتناغم.
اعادة توزيع الدهون في الجسم
شفط الدهون وحقنها في المؤخرة

لماذا يختلف توزيع الدهون في الجسم؟

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى اختلاف توزيع الدهون في الجسم واحتواء منطقة على دهون أكثر من غيرها بالنسبة للجسم الواحد، واختلاف توزيع الدهون بين جسم وآخر، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • الجينات الوراثية.
  • طبيعة الجسم نفسه ونوعه.
  • النظام الغذائي ما إذا كان صحياً أم لا.
  • مدى ممارسة النشاط البدني من عدمه.
  • بعض الأمراض قد تسبب زيادة تخزين الدهون في منطقة دون أخرى مثل السكري الذي يؤدي لزيادة دهون البطن والأجناب.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

اعادة توزيع الدهون في الجسم

تساعد عمليات اعادة توزيع الدهون في الجسم على توزيع الدهون بشكل يحقق تناغم وتناسق للوصول إلى الجسم الذي تحلمين به، حيث تعمل هذه التقنيات عن طريق نقل الدهون الذاتية من منطقة ممتلئة في الجسم عادة ما تكون البطن أو الخصر أو الأفخاذ، إلى منطقة أخرى تحتاج إلى المزيد من الدهون مثل الثدي أو الأرداف في عملية نحت رباعي الأبعاد ليظهر في النهاية الجسم متناسقاً كما ترغب أي أنثى.

فوائد اعادة توزيع الدهون في الجسم

إن أي أنثى تحلم بجسم متناسق وجميل قد تفكر في هذه العمليات، وبشكل خاص إذا:

  • كانت تريد الحصول على جسم كيرفي بقوام الساعة الرملية الذي تحدثنا عنه سابقاً.
  • كانت ترغب في نحت البطن والخصر أو الأفخاذ للتخلص من الدهون الزائدة فيهم.
  • كانت تريد الحصول على أرداف أو ثدي أكثر امتلاء لتحقيق التوازن بين أجزاء الجسم المختلفة.
  • كانت تفضل الإجراءات التي تحقق اعادة توزيع الدهون في الجسم عن إجراءات الحشوات الأخرى مثل السليكون.

الحالات المرشحة لـ اعادة توزيع الدهون في الجسم

من المهم توافر بعض المواصفات في الحالة التي ترغب في الخضوع لهذا النوع من العمليات، ومنها ما يلي:

  • عدم وجود أي مشكلة صحية أو مرض مزمن يمنع من الخضوع للعملية والتمتع بصحة جيدة.
  • بالطبع لابد من وجود كميات كافية من الدهون في المنطقة المانحة.
  • أن تكون مرونة الجلد جيدة خاصة في المناطق التي سيتم شفط الدهون منها.
  • عدم وجود تاريخ طبي مع مضاعفات التخدير أو الحساسية من الدواء المخدر.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

اعادة توزيع الدهون في الجسم
حقن الدهون في الأرداف

خطوات اعادة توزيع الدهون في الجسم

تتم هذه العملية بشكل رئيسي من خلال 3 خطوات أساسية كما يلي:

  1. يتم شفط الدهون من المنطقة الأكثر امتلاء والتي عادة ما تكون البطن أو الخصر أو الأفخاذ كما ذكرنا أعلاه.
  2. من خلال تقنيات معينة يتم تنقية هذه الدهون من أي سوائل أو دم أو شوائب وتكسيرها لتصبح في صورة أنقى وأرق.
  3. يتم حقن هذه الدهون المنقّاه في المنطقة المعالجة أو المنطقة المستقبلة مثل الثدي أو الأرداف، وحين نقلها في الأرداف تُعرف هذه العملية بـ المؤخرة البرازيلية.

ما بعد اعادة توزيع الدهون في الجسم

تتم العودة إلى المنزل غالباً في نفس يوم العملية، وتتضمن فترة التعافي بعد اعادة توزيع الدهون في الجسم ما يلي:

  • يكون هناك بعض التورم والكدمات حيث أن الطبيب يحقن كمية زائدة من الدهون لأنه من المتوقع أن تذوب بعض الدهون خلال فترة التعافي، ويزول التورم والكدمات بالتدريج.
  • من المهم عدم الجلوس إذا قمتِ بإجراء المؤخرة البرازيلية لمدة أسبوعين على الأقل.
  • يجب ارتداء المشد على المنطقة التي تم شفط الدهون منها للحد من التورمات.
  • الالتزام بالأدوية المسكنة للألم والمضادات الحيوية التي وصفها الطبيب للوقاية من العدوى.
  • سؤال الطبيب عن الموعد الذي يمكن فيه العودة إلى ممارسة أنشطة الحياة اليومية.

نتائج اعادة توزيع الدهون في الجسم

عادة ما تظهر نتائج حقن الدهون في المناطق التي تم حقنها خلال عدة أسابيع بالتدريج، ومن المتوقع أن تستمر هذه النتائج لفترة طويلة تصل لعدة سنوات ما لم تحدث تغيرات كبيرة في الوزن أو أي عوامل أخرى تؤثر على النتائج، وتتناسب جودة النتائج طردياً مع مدى الالتزام بتعليمات الطبيب مع اتباع نمط حياة صحي، أما بالنسبة للمناطق التي تم شفط الدهون منها، فإن النتائج عادة ما تظهر خلال بضعة أشهر وقد تستمر أيضاً لعدة سنوات ما دام الشخص لم يكتسب المزيد من الوزن ويحافظ على أسلوب صحي لحياته.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كيفية إجراء اعادة توزيع الدهون في الجسم والحالات المرشحة له ومميزاته، وإذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات الأخرى يمكنكم التواصل معنا من هنا.