ارتخاء جفن العين وعلاجه و8 أسباب قد تؤدي إليه

ارتخاء جفن العين

هل سمعت عن ارتخاء جفن العين من قبل؟ هل تعاني منه أو تعرف أحد الأشخاص لديه تلك المشكلة وتريد مساعدته؟ إذاً تابع معنا هذا المقال عزيزي القارئ لتتعرف على أعراض ارتخاء جفن العين وأسباب حدوثه، وأيضاً كيفية علاجه بالطريقة الجراحية وغير الجراحية.

ما هو ارتخاء جفن العين؟

هذه الحالة من أشهر الحالات المرتبطة بالعيون وأكثرها انتشاراً، ويُطلق عليها أيضاً تدلي الجفون أو ترهل الجفون، وفيها يتدلى الجفن العلوي لأسفل فوق العين، والجدير بالذكر أنه ليست كل حالات ارتخاء جفن العين تحتاج إلى علاج، ولكن العلاج يكون ضرورياً عندما يتعارض مع قدرة الشخص على الرؤية.

ارتخاء جفن العين
ارتخاء الجفن

أسباب ارتخاء جفن العين

قد يحدث ارتخاء جفن العين بدون أسباب هكذا منذ الولادة، ولكن ليست كل الحالات تولد به بالطبع، حيث أنه قد يحدث بشكل مكتسب فيما بعد للعديد من الأسباب بما في ذلك ما يلي:

  1. الشيخوخة.
  2. تراكم الدهون في الجفون.
  3. وجود إصابة أو شد في الأربطة والعضلات الخاصة بالجفن.
  4. عمل جراحة سابقة في العيون وحدوث مضاعفات بسببها.
  5. فرك العين بشكل مفرط فوق الطبيعي.
  6. أورام الجفن أو الخراجات.
  7. المشكلات العصبية.
  8. حدوث مضاعفات بسبب حقن البوتوكس السابقة.

أعراض ارتخاء جفن العين

نعم عزيزي القارئ كما تبادر إلى ذهنك حالياً، فإن العرض الأساسي لمشكلة ارتخاء الجفن هو رؤية الجفن الأعلى للعين متدلياً، ولكن في الكثير من الحالات قد لا يكون هذا التدلي واضحاً أو مؤلماً.

أيضاً هناك علامة أخرى وتحدث عندما يؤثر ارتخاء جفن العين على الرؤية، هذه العلامة هي عدم القدرة على النظر بشكل سليم عند القراءة أو عند النظر لأسفل، ومن الممكن أن يسبب ارتخاء جفن العين رفع الحاجب بشكل لا إرادي للقدرة على الرؤية البصرية الصحيحة، مما قد يُرهق عضلات الوجه.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

علاج ارتخاء جفن العين

في بعض الحالات التي يكون ارتخاء جفن العين فيها ناتجاً عن العوامل الوراثية ولا يسبب الضرر عادة، فإن العلاج عندها لا يكون ضرورة قصوى، ولكن العديد من الأشخاص يرغبون في العلاج التجميلي لتقليل ترهل الجفن وتحسين مظهر العيون.

أما إذا كان الجفن المتدلي يسبب مشاكل في الرؤية الصحيحة، وخاصة الرؤية الجانبية من زوايا عدة، أو عند القراءة أو النظر لأسفل كما ذكرنا أعلاه، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة للجفن.

علاج ارتخاء جفن العين بالجراحة

عندما تكون الجراحة هي الخيار الأمثل للحالة، أو عندما يريد الشخص إجراء علاجاً تجميلياً للجفون المرتخية، فإن عملية شد الجفون تتم في عيادات Sherif Clinic بعد التنسيق مع المريض حول كل الاحتياطات اللازمة قبل العملية والتعليمات الهامة الواجب اتباعها حتى اليوم المحدد للجراحة.

عند العملية يقوم الطبيب بحقن المخدر في الجفون، ثم يصنع شقاً جراحياً على الجفن من موضع ثنية الجفن بالضبط، ثم يزيل الجلد الزائد والعضلات المراد إزالتها والدهون المتراكمة إن وجدت ويشد الجفن إلى الموضع الصحيح، وبعد ذلك يُغلق الشق الجراحي.

علاج ارتخاء جفن العين بالطرق غير الجراحية

هناك طريقة أخرى تُستخدم في التعامل مؤقتاً مع ارتخاء جفن العين، وهي طريقة غير جراحية تُسمى دعامة أو عكاز الجفون المتدلية، وفيها يتم إضافة داعم إلى إطارات نظارات العين حتى يمنع تدلي الجفن ويثبته في مكانه.

وهناك نوعين من هذا الداعم، حيث أنه من الممكن أن يكون مقوى ومن الممكن أن يكون قابلاً للتعديل، ويمكن استخدامه وتثبيته على جميع أنواع النظارات تقريباً، فالداعم المقوى يثبت على جانبي إطار النظارة، أما الداعم القابل للتعديل يثبت على جانب واحد فقط من الإطار، ويتم الحصول على هذه الدواعم بسؤال الطبيب المختص عن النوع والقياس المناسب للحالة.

هل يمكن الوقاية من الجفون المرتخية؟

بالنسبة إلى ارتخاء الجفن الناتج عن العوامل الوراثية فإنه لا يمكن منعه، ولكن من المهم للغاية أخذ الموضوع بشكل جدَي إذا كان يؤثر على الرؤية خاصة لدى الأطفال، لأن التشخيص والعلاج المبكر يساعد على منع التطورات مستقبلاً. ولكن وفقاً للأبحاث والإحصائيات، فإن ارتخاء الجفون المكتسب من الممكن أن يرتبط ببعض العادات مثل فرك العين بقسوة وبشكل مفرط، وارتداء العدسات اللاصقة الصلبة، وأيضاً يرتبط بحقن البوتوكس سيئة التنفيذ، لذلك من المهم للغاية التأكد من مهارة الطبيب الذي يتم إجراء حقن البوتوكس عنده.

نتمنى أعزائي القراء أن نكون قد قدمنا لكم كل ما تحتاجون معرفته عن ارتخاء جفن العين وأسباب حدوثه، وأيضاً كيفية علاجه بالطرق المختلفة، وإذا كنتم تعانون من هذه المشكلة وترغبون في مزيد من التفاصيل عن عملية شد الجفون، يمكنكم بكل ترحيب التواصل معنا من هنا.